سياسة

الخميس,6 أغسطس, 2015
أحمد الرحموني: دولة البوليس متواصلة و تصريحات وزير الداخلية مغلوطة

الشاهد_علّق رئيس المركز التونسي لاستقلال القضاء أحمد الرحموني، في تصريح صحفي، على حادثة عملية إعادة احتجاز سبعة متهمين بالارهاب، قائلا ان الحادثة تبرز مواصلة الاعتداء على حقوق وحريات المواطن بقطع النظر عن التهم الموجهة إليهم وتستهدف دور القضاء ككل في حماية الحريات وليس فقط حقوق وحريات المتهمين.

وأضاف الرحموني ان تصريحات وزير الداخلية ناجم الغرسلي هي تصريحات مغلوطة مستغربا في الوقت ذاته كيف ان مسؤولا في رتبته يغطي على مثل هذه الحادثة معتبرا انه خطأ كبير خاصة وان تونس تعيش هذه الظروف الاستثنائية من حالة الطوارئ التي اتخذت كتعلّة لتجاوز القانون، وفق تعبيره.


وأكد الرحموني في ذات السياق ضرورة الاتجاه إلى تعلّم ثقافة المساءلة الادارية والقضائية وكذلك الحديث عن شرطة ديمقراطية، مشددا على ان الدولة البوليسية لم تنته في اي وقت بل تواصلت منذ الاطاحة بالمخلوع بن علي والى حد اليوم مضيفا ان هناك على الأقل في الوقت الحالي مساحة من التغيير بوجود بعض النشاط للهيئات الحقوقية خاصة في ظل وجود علاقات غير متوازنة بين السلطة القضائية وسلطة البوليس في اطار الممارسات غير القانونية، على حد قوله