أحداث سياسية رئيسية

الجمعة,22 يوليو, 2016
أحزاب الائتلاف الحاكم ستسحب الثقة من الصيد لرفضه خدمة المصالح الحزبية الضيقة

الشاهد_ قال سالم الأبض وزير التربية السابق والعضو بمجلس نواب الشعب في تعليقه على قرار رئيس الحكومة الحبيب الصيد الذهاب الى البرلمان للحسم في قرار تجديد الثقة في حكومته من عدمها، إنه بعد اكثر من شهر ونصف من مبادرة رئيس الجمهورية تشكيل حكومة وحدة وطنية،أن الصراع الواقع بين الأئتلاف الحاكم ووزرائه وبين رئيس الحكومة الحبيب الصيد هو نتيجة جرثومة تركيبة الحكومة التي كان لها طابع المحاصصة الحزبية، بعيدا عن المصلحة الوطنية.

واعتبر الابيض في تصريح لموقع الشاهد أن الحبيب الصيد مطعون في الظهر ليس من اليوم، بل منذ مدة طويلة، وأن ما يحصل الآن هو نتيجة وليس مقدمة، وان رئيس الحكومة كان يقدر هذا الوضع الذي وصل اليه، لكنه لم يكن لديه القدرة على التغيير.

واشار محدثنا الى أن القصور موجود في عديد الوزراء ومنهم وزراء أحزاب الائتلاف الحاكم، وليس في شخص رئيس الحكومة، قائلا أنه يعتقد ان أحزاب الائتلاف الحاكم ستسحب الثقة من الصيد ، نظرا لما ما ابداه من تعنت في رفض خدمة المصالح الحزبية الضيقة.

وكان رئيس الحكومة الحبيب الصيد قد طالب رسمياً من البرلمان عقد جلسة لتجديد الثقة بحكومته. ويأتي هذا التطور في وقت يدور فيه صراع في الكواليس حول كيفية رحيل الصيد لتفعيل المبادرة التي طرحها رئيس الجمهورية بتشكيل حكومة وحدة وطنية.