سياسة

الخميس,18 يونيو, 2015
أحزاب الإئتلاف الحاكم تدعو إلى هدنة و تطلب تفهّم الظرف الإقتصادي و الإجتماعي

الشاهد_أكدت تنسيقية الأحزاب الأربعة المكونة للحكومة في إجتماعها الأخير ليلة البارحة الإربعاء 17 جوان 2015 بالمقر المركز للإتحاد الوطني الحر على دعم الحكومة بما يؤمن هيبة الدولة و وحدة التراب الوطني، والدعم اللامشروط لقواتنا المسلحة و قوات الأمن الداخلي في مجابهة كل أشكال التطرف و الإرهاب والجريمة المنظمة و التهريب.

ودعت الأحزاب جميع التونسيين إلى تفهم الظرف الاقتصادي والمالي الذي تجتازه بلادنا و الذي يقتضي هدنة وتهدئة اجتماعية وانخراطا جادا في العمل المنتج حتى نخفف عن بلادنا اعباء التداين الخارجي و نوفر أسباب خلق الثروات وإعادة الاعتبار لقيمة العمل و المبادرة حسب البيان الصادر عنها.

من جهة أخرى أكدت الأحزاب على ضرورة الدفع في اتجاه حوار وطني واسع والإصلاحات الكبرى والتحديات الاجتماعية الملحة وتشارك فيه جميع الأطراف ذات الصلة، كما تم و في إطار إرساء اليات العمل المشترك تكوين لجنة للتنسيق البرلماني وأخرى لمتابعة العمل الحكومي و ثالثة للحوكمة المحلية و الجهوية، مع تنظيم ندوة صحفية للأحزاب يوم الإربعاء 24 جوان تؤكد عقد الحكم المشترك بينها و الالتقاء على عدد هام من القضايا الوطنية.