عالمي عربي

الخميس,9 يونيو, 2016
أحد منفذي عملية “تل أبيب” كان سيسافر لإكمال الدراسة

الشاهد_ لم يخرج المحامي محمد مخامرة، بعد من وقع الصدمة، حين تلقى عبر وسائل الإعلام المحلية والعبرية نبأ تنفيذ نجله خالد (21 عاماً) مع ابن عمه محمد (21 عاماً) عملية إطلاق النار في “تل أبيب”، والتي قُتل فيها أربعة مستوطنين وأصيب آخرون.

ولم تبلغ، سلطات الاحتلال العائلة بعد بشكل رسمي عن اعتقال الشابين ولا حتى اتهامهما بتنفيذ العملية، واكتفت فقط باقتحام منزل أحدهم وتفتيشه وأخذ مقاسات له، وجل المعلومات التي حصلت عليها العائلة هي من وسائل الإعلام وعبر مواقع التواصل الاجتماعي.

و تحدث الأب لـ”العربي الجديد” عن وقع الصدمة وحالة الاستغراب لحظة استقبالهم نبأ العملية، فخالد ومحمد لم يظهرا أي شيء، ولم تلحظ العائلة عليهما أي تغيير يذكر، عدا أنهما غير مهتمين بالسياسة.