أخبــار محلية

السبت,16 أبريل, 2016
أحداث قرقنة: “بتروفاك” والأمنيون أسقطوا حقهم في تتبع الموقوفين

الشاهد _ أكّد الوكيل العام لمحكمة الاستئناف بصفاقس محمد عبيد لوكالة تونس افريقيا للأنباء ان قرار الافراج مساء امس  الجمعة 15 أفريل 2016 ،عن الموقوفين الاربعة في قضية احداث قرقنة كان قرارا قضائيا صرفا ولا علاقة له بالتجاذبات السياسية .

وبين في هذا الخصوص ان قاضي التحقيق بمحكمة صفاقس هشام بسباس قام بعمل تحقيقي مهني بامتياز وتولى جمع كل قرائن الادانة والبراءة بحسب تعبيره، مضيفا قوله ان شركة بيتروفاك اسقطت حقها في التتبع وكذلك الشان بالنسبة لرجال الامن الذين اسقطوا بدورهم حقهم في تتبع الموقوفين .

وفي رد عن تصريحات اعلامية للمكلف بالعلاقة مع وسائل الاعلام بوزارة الداخلية والتي قال فيها ان التدخل الامني في قرقنة كان بتعليمات من النيابة العمومية بصفاقس لاحظ الوكيل العام ان النيابة لا دخل لها اطلاقا في الموضوع موضحا ان التدخل الامني هو عمل اداري امني من خصائص وزارة الداخلية ومشمولاتها بحسب تعبيره.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.