أخبــار محلية

الجمعة,15 أبريل, 2016
أحداث قرقنة..الداخلية توضح

الشاهد _ أعلنت اليوم الجمعة وزارة الداخلية في بلاغ “توضيحي” حول الأحداث التي شهدتها أمس جزيرة قرقنة أن مجموعات من الأشخاص عمدت إلى التجمهر على مستوىميناء سيدي يوسف بقرقنة وقطع الطريق الرابطة بينه وبين شركة “بتروفاك”، وذلك بغاية منع وصول ستّ شاحنات إلى هذه الشركة.

وبينت أن هذا التجمهر شابته عديد أعمال الشغب والعنف من ذلك رمي الوحدات الأمنيّة بالحجارة والمقذوفات الصّلبة وقطع الطريق بإشعال النار في العجلات المطاطيّة وحرق جذوع النخيل، بالإضافة إلى دحرجة قوارير غاز في حالة إشتعال في إتجاه الوحدات الأمنيّة.

وفي إطار تطبيق القانون وضمان حرية التنقل والعمل تدخلت الوحدات الأمنيّة بفتح الطريق وتفريق المتجمهرين وفقا للتراتيب الجاري بها العمل وباعتماد التدرّج في إستعمال القوّة وفق نص البلاغ.

هذا وأكدت وزارة الدّاخليّة على أهمية تغليب المصلحة العامّة ومواصلة نهج الحوار والتفاوض بغاية التوصل إلى حلول ترضي جميع الأطراف وتخدم مصلحة المواطن والمجموعة الوطنية وتساهم في مزيد دفع عجلة التنمية بالمنطقة.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.