رياضة

الثلاثاء,20 سبتمبر, 2016
أحداث دامية في كنشاسا.. النجم يراسل “الكاف”.. سفارة تونس و”الكاف” لا حياة لمن تنادي

من المنتظر أن تسافر بعثة النجم الساحلي يوم الجمعة القادم إلى مدينة لوبومباتشي الكونغولية من أجل مواجهة مازيمبي الكونغولي يوم الأحد القادم في إطار إياب الدور نصف النهائي من كأس الإتحاد الإفريقي بعد ان انتهت مباراة الذهاب بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله يوم السبت الفارط رغم انّ البلاد تعيش أحداث خطيرة جدا بسب الاحتجاجات التي تشهدها الكونغو الديمقراطية والمطالبة برحيل رئيس البلاد.

 

وسيجد الفريق مرّة أخرى نفسه أمام عراقيل بالجملة من الرحلات الإفريقية على غرار رحلات الإفريقيى لأدغال إفريقيا الممتلئة بالمفاجئات فإلى جانب الظروف المناخية والتحكيم الذي عادة ما يكون ضعيف نجد هذه المرة الوضع الأمني في الكونغو الديمقراطية التي شهدت اضطرابات كبيرة على مرور العقود من السنوات حتى اغتيال الرئيس كابيلا عام 2001.


وسيكون النجم الساحلي امام تحدي النتيجة السلبية الذي حققه الفريق في سوسة وأما تحدي الوضع الأمني حيث قال مرافق فريق النجم الرياضي الساحلي محمد لطيف في تصريح للشاهد إن هيئة النجم راسلت السفارة التونسية بكنشاسا في الكونغو الديمقراطية وراسلت الاتحاد الإفريقي لكرة القدم منذ يوم السبت الفارط بشأن الأحداث الجارية والعنف الدائر بالكونغو الديمقراطية للمطالبة بتغيير مكان أو زمان مباراة النجم الرياضي الساحلي وتي بي مازمبي يوم الاحد القادم في مدينة لومباتشي.


وأضاف محمد لطيف أن النجم الساحلي يراقب عن كثب ما يجري في الكونغو من أحداث خطيرة مؤكدا أنّ الكونغو شهدت صباح اليوم مقتل 17 شخصا في العاصمة كنشاسا لوحدها ورغم ذلك لم نتلق أي ردّ لا من السفارة التونسية هنالك ولا حتى من الاتحاد الإفريقي لكرة القدم بشأن تغيير المكان أو الزمان لمقابلة.


وأكّد لطيف أن النجم الساحلي سبق له أنّ واجه من قبل هذه الوضعيات ولكن “الكاف” لا يحرّك ساكنا حيث اضطر النجم لعدم السفر لنيجيريا لمواجهة نادي كادونا يونايتد لوجود الحربية الأهلية في مدينة “كانو” بين المسلمين والمسحيين وذلك بعد تحذير من السفير التونسي في نيجيريا.


وحسب عدة تقارير إخبارية عالمية فإن الكونغو الديمقراطية تعيش هذه الأيام وضعا أمنيا مترديا حيث تهيمن على شوارع البلاد مظاهر العنف و التخريب موازية لمظاهرات شعبية حاشدة مطالبة برحيل رئيس الجمهورية عن الحكم و قد أسفرت هذه الأحداث المتواصلة إلى حد اللحظة عن قتلى و جرحى.


وأكّد مرافق النجم محمد لطيف أنّه من المنتظر أن يتسلّم النجم الساحلي الردّ على مراسلته للاتحاد الإفريقي اليوم أو غدّ على أقصى تقدير مبيّنا أنّه لا مفرّ من الذهاب للكونغو الديمقراطية في صورة عدم تحرّك “الكاف” رغم خطورة ما يجري في من أحداث.

فهل سيضظر النجم إلى السفر إلى الكونغو الديمقراطية في هذه الظروف الخطيرة؟

وأين الجامعة التونسية ووزارة الإشراف والسفارة التونسية في كنشاس من كل ما يحدث؟