أحداث سياسية رئيسية

الجمعة,12 أغسطس, 2016
أبرز العراقيل التي ساقت حكومة الصيد إلى الفشل هي المحاصصة الحزبية .. و اعتماد نفس الأدوات سيدفع حتما إلى النتيجة ذاتها

الشاهد_ أكّد النائب عن حزب صوت الفلاحين فيصل التبيني في إجابته عن سؤال الشاهد ” ما هو الخطأ الذي وقعت فيه حكومة الصيد، على الحكومة المرتقبة برئاسة يوسف الشاهد أن لا تقع فيه لكي لا تلقى نفس مآل الحكومة المتخلية”، أن أكبر العراقيل التي حكمت على حكومة الحبيب الصيد بالفشل هي المحاصصة الحزبية، وخضوعها الى لوبيات الفساد والتهريب.

وقال التبيني في تصريح لموقع الشاهد أن اعتماد نفس الادوات سيدفع بالتأكيد  نحو فشل جديد، وان انتخابات 2014 قامت على وعود انتخابية وليس على وثيقة قرطاج، معتبرا ان المشاكل البلاد ليست في حكومة ورئيسها بل في الابتعاد عن سياسة التعيين الفوقية، التي يكمن حلها في فك لغز ” ماهي المأمورية التي كلفهم بها المسؤول الكبير الذي تحدث عنه السبسي دون ان يكشف من يكون.

واشار محدثنا الى أن تعيين رئيس الحكومة المكلف يوسف الشاهد تم بطريقة غير دستورية مثلما أكده عديد المختصيين في القانون الدستوري.

ويواصل رئيس الحكومة المكلف يوسف الشاهد مشاوراته مع الأحزاب والمنظمات،لليبحث عن هيكلة الحكومة واختيار أعضائها.