أخبــار محلية

الأحد,31 يناير, 2016
أبرزها معضلة الإرهاب .. أهمّ ما تطرّق إليه الجهيناوي في مؤتمر رؤساء دول وحكومات الإتحاد الإفريقي

الشاهد_شارك خميس الجهيناوي، وزير الشؤون الخارجية في أشغال الجلسة الإفتتاحية للدورة العادية 26 لمؤتمر رؤساء دول وحكومات الإتحاد الإفريقي التي تلتئم يومي 30 و31 جانفي 2016 بالعاصمة الأثيوبية أديس أبابا مترئسًا الوفد التونسي المشارك.

و تضمّنت كلمة وزير الشؤون الخارجية ،أثناء مناقشة تقرير المفوضية حول وضع السلم والأمن في إفريقيا ، ما تواجهه القارة من تحديات لا سيما الإرهاب مشددا على ضرورة تضافر وتوحيد جهود الدول الإفريقية للقضاء على هذه الآفة مشيرا إلى ضرورة ضبط مقاربة عملية شاملة تقوم على تفكيك البنية الأساسية والتنظيمية للإرهاب، فكرا وممارسة، وتجفيف مصادر التمويل التي تتأتى من الإقتصاد الموازي والتهريب ومنظمات الجريمة العابرة للحدود.

كما تطرق وزير الشؤون الخارجية إلى الأوضاع في ليبيا مؤكدا وقوف تونس الدائم إلى جانب الشعب الليبي دفاعا عن وحدة وسلامة هذا البلد الشقيق، داعيا إلى تغليب لغة التوافق والحوار للتوصل إلى تكوين حكومة توافق وطني في أقرب الآجال تسهر على استتباب الأمن وتحقيق الإعمار. وثمن السيد الوزير في هذا السياق جهود الممثل الخاص للأمم المتحدة وسعيه للتوصل غلى حل للازمة الليبية.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.