فن

السبت,23 يناير, 2016
أبدتا تضامنهما مع تونس .. هند صبري ودرّة تعلّقان على الأحداث الأخيرة

الشاهد_تصاعد الحراك السياسي في الشارع بتونس نتيجة الإحتجاجات الشعبية بسبب إنتشار البطالة، دفع عدداً من الفنانين التوانسة للتعليق على ما يحدث عبر صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، بينما إكتفى اخرون بالصمت أو تسليط الضوء على أعمالهم الفنية الجديدة.

 

حيث تجاهلت الفنانة لطيفة ما يحدث في تونس، ونشرت صور إحتفالها بعيد ميلاد الفنان هشام سليم خلال تصوير مسلسلها الجديد “كلمة سر”، كما تجاهل أيضاً الفنان ظافر العابدين ما يحدث في بلاده، ولم يعلق مكتفياً بنشر آخر أخباره الفنية.

 

على العكس كتبت الفنانة هند صبري تقول “و يظل قدرنا أن نرى بلدنا تتمزق بين طرش السياسيين وطمع السارقين والخوف من الغد. كرهونا فيهم الكل. بلا إستثناء”.

 

فيما كتبت درة عبر صفحتها على فيسبوك تقول “الذين يدمّرون البلاد لا يحبون البلاد..الذين ينهبون الوطن وممتلكاته لا يستحقونها ولا ينتمون لهذا الوطن .. تونس” .

 

ودخلت درة في سجال حاد مع منتقديها من متابعيها مؤكدة على أحقيتها في أن تقول رأيها رغم أنها مقيمة في مصر بإعتبارها تحمل الجنسية التونسية، وعاشت ونشأت بها وأقاربها وأصدقائها لا يزالوا يقيمون فيها.