كتّاب

الجمعة,24 يوليو, 2015
“آية الله السيسي المجدد رضي الله عنه”

الشاهد_احتار أنصار عبدالفتاح السيسي في المقام الذي يضعونه فيه، فمنذ انقلاب الثالث من يوليو، والسيسي يتأرجح بين مقامات الآلهة والأنبياء، والصديقين.

بدأ الأمر بأزهريين معممين، وصفوا السيسي بالنبي والصحابي وولي الله، ثم دخل بعض رجال الدين المسيحيين على الخط ليصفه أحدهم بـ “المسيح المخلص”، واليوم، جاء دور بعض رجال الدين الشيعة.

فرجل الدين العراقي إياد جمال الدين، وصف السيسي بـ”الإمام المجدد رضي الله عنه وأرضاه”، وذلك عندما سأله المحاور على قناة “البغدادية” عن حزب “الدعوة العراقي”، الذي وصفه جمال الدين بـ”النسخة العراقية من الإخوان المسلمين في مصر”.

ودعا جمال الدين إلى محاكمة “حزب الدعوة العراقي”، ووصف السيسي بـ”صاحب الفضل على العرب، وعلى السنّة، وعلى الشيعة”.

منصات التواصل استقبلت “المنصب والمقام الجديد” للسيسي بسخرية كبيرة، كانت ممزوجة بمرارة مما يحدث في العالم العربي، فالباحث القطري عبد الله الوذين، اعتبر تصريحات جمال الدين بداية لتقارب شيعي مصري.

وسخر ممدوح من وضع السيسي في مقام الأئمة المجددين وقال: “خدوا دي على الصبح بقى .. معمم شيعي: الإمام المجدد السيسي رضي الله عنه وأرضاه… مدد!”.

أحمد اعتبر جمال الدين تأخر كثيرا في مدح السيسي، وقال: “أنت متأخر كتير غيرك في الأزهر قال إنه نبي”.

أحمد عزب-العربي الجديد