أحداث سياسية رئيسية

السبت,28 مايو, 2016
آليات العدالة الانتقالية أساس مقاومة ظاهرة الفساد المستشرية

الشاهد_ أكد خالد الكريشي عضو هيئة الحقيقة والكرامة على ضرورة ايجاد تعاون بنّاء ومشترك من اجل مكافحة الفساد، مشددا على اهمية دور اليات العدالة الانتقالية المتمثلة في الية كشف الحقيقة وجبر الضرر ولجنة المصالحة والتحكيم ولجنة الفحص الوظيفي وإصلاح المؤسسات، في مكافحة هذه الظاهرة، من خلال ضمان عدم تكرار هذه الجرائم في المستقبل.

واعتبر الكريشي في تصريح لموقع الشاهد على هامش المؤتمر الوطني لمكافحة الفساد الذي تنظمه حركة وفاء، أن كل مشروع مصالحة يطرح ولا يستجيب لهذه الاليات هو مشروع باطل وقائم على تبييض الفساد والعفو على من انتهك حقوق الشعب التونسي، وتشويش على مسار العدالة الانتقالية، مؤكدا أن هيئة الحقيقة والكرامة سترفض كل مشروع قانون لا يحترم هذه الشروط والاليات.

واشار الكريشي الى ان هيئة الحقيقة والكرامة لا تحتكر بمفردها مسار العدالة الانتقالية، وتؤمن ان نجاحه يكون انطلاقا من مقاربة تشاركية.