عالمي عربي

الأحد,30 أغسطس, 2015
آلاف الأردنيين يشاركون بمهرجان “لبيك يا أقصى”

الشاهد_شارك آلاف الأردنيين في مهرجان “لبيك يا أقصى” الخامس الذي نظمته الحركة الإسلامية في العاصمة عمان، مساء أمس الجمعة، احتجاجاً على الاعتداءات الصهيونية المستمرة على المسجد الأقصى.

ووجه المشاركون في المهرجان تحية للمرابطين والمرابطات في ساحات المسجد الأقصى لدفاعهم عنه في وجه الاعتداءات الصهيونية المتكررة، منددين باستمرار ما وصوفه “الصمت العربي الرسمي المخجل” تجاه استمرار تلك الاعتداءات والمخططات الصهيونية لتقسيم المسجد الأقصى زمانيا ومكانيا، مطالبين الحكومة الأردنية صاحبة الوصاية على المقدسات بتحرك فاعل وجاد لحماية المسجد الأقصى.

وطالب المراقب العام لجماعة الأخوان المسلمين الدكتور همام سعيد في كلمة له، الجانب الرسمي القيام بواجب الوصاية على المسجد الأقصى، معتبرا أن أقل واجبات هذه الوصاية هو طرد سفير الكيان الصهيوني، لا سيما مع تواصل الاعتداءات الصهيونية على المسجد الأقصى وإقرارهم للتقسيم الزماني، مؤكدا أن هدم الأقصى سيتسبب بهدم بلاد وحكومات، وأن الشعوب لن تقبل باستمرار التفريط بالمقدسات.

وقال سعيد “اليهود يدخلون إلى المسجد الأقصى كل يوم تحت رعاية رسمية من كيانهم، فماذا أدخلت الحكومة الأردنية إلى الأقصى؛ هل أدخلت جنودا أو شعبا مدربا على السلاح للقيام بواجب التحرير؟”، مؤكدا أن جماعة الإخوان المسلمين اخذوا على عاتقهم أن يكونوا طليعة التحرير للمسجد الأقصى المبارك.

ووجه سعيد تحذيراً للصهاينة قال فيه: “ليس لكم سوى الرحيل قبل أن يحل بكم وعد الله وتكون فلسطين مقبرة لكم”، ووجه سعيد التحية الى المرابطات في المسجد الأقصى ودورهنّ في الدفاع عنه في وجه الاحتلال، مشيرا إلى أن أبناء بيت المقدس يقدمون اليوم مفتاح الجهاد ويفتحون الباب للرجال والنساء.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.