وطني و عربي و سياسي

الإثنين,18 أبريل, 2016
آفاق تونس يصر …عين على المعارضة و عين على الحكومة

الشاهدإن المتابع للشأن السياسي يلاحظ أن حركة آفاق تونس تغني خارج سرب الائتلاف الحكومي. و قد تحدث رئيس الحزب ووزير التنمية و الاستثمار ياسين ابراهيم عن حالة من الإضطراب و الفوضى و عن تعطّل للأشغال البرلمانية ما انعكس سلبا على الأشغال الحكومية.

و أكّد براهيم في تصريحات إعلامية أن أشغال الحكومة باتت مضطربة مما يستوجب القيام بتحوير وزاري الأمر الذي يعكس سعيا إلى حل الحكومة الحالية خاصة و أن لآفاق تونس “سوابق” في إسقاط عدد من القوانين و عدم الالتزام بالمسار الحكومي.

و بعد أسبوع من تصريحات ياسين براهيم قال اليوم القيادي في الحزب فوزي عبد الرّحمان إن آفاق تونس يؤيّد الحكومة لكنه في الوقت ذاته يوجه لها الملاحظات والانتقادات التي تصب في مصلحة البلاد.

و أشار في تصريح إعلامي إلى أن المجلس الوطني للحزب المنعقد مؤخرا اعتبر الأداء الحكومي متعثرا بسبب غياب التنسيق بين الحكومة وتنسيقية الأحزاب الحاكمة، وكتلها البرلمانية.

و تعليقا على دعوة وزير الإستثمار والتنمية والتعاون الدولي ياسين ابراهيم، إلى إجراء تحوير وزاريّ، قال عبد الرحمان إن ياسين براهيم طالب ب” تعديل حكوميّ” بهدف تغيير منهجية العمل وإضفاء النجاعة وتسريع نسق العمل موضّحا أن رئيس الحكومة استفسر ياسين ابراهيم بشأن هذا النقطة، خلال آخر اجتماع لتنسيقية الأحزاب الحاكمة الاسبوع الفارط، .

و تصريح عبد الرحمان يصب في مصب تصريح رئيس حزبه و يعكس تمسك آفاق تونس بموقعها:عين في المعارضة و الأخرى في الحكومة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.