سياسة

الأحد,31 يوليو, 2016
آفاق تونس: الحكومة القادمة يجب أن تكون ناجعة وسياسية بالأساس

الشاهد_ أعلن رئيس المجلس الوطني لحزب آفاق تونس محمد الوزير، اليوم الأحد، أن اجتماع المجلس الوطني للحزب، ناقش عدة مسائل سياسية وتنظيمية تهمه، أبرزها خصائص حكومة الوحدة الوطنية المقبلة التي ستخلف حكومة الحبيب الصيد، وإدخال تعديل على الهيئة القيادية للحزب.

وأفاد الوزير في تصريح صحفي، بأن المجلس الوطني يؤكد على أهمية أن تتصف الحكومة الجديدة ب “النجاعة المطلوبة، بما يستجيب لتحديات المرحلة الدقيقة الراهنة التي تمر بها البلاد، وأن تكون حكومة سياسية بالاساس تعمل وفق بنامج واضح”.

وأضاف أن المجلس الوطني ناقش كذلك مسألة التصويت على الثقة في حكومة الحبيب الصيد، خلال الجلسة العامة الملتئمة أمس السبت بمجلس نواب الشعب بباردو، وأكد على ان الحكومة “لم تتمكن من آداء مهمتها كما يجب نظرا للصعوبات التي تعيشها البلاد”.

وقال إن حزب آفاق تونس سيشارك في المرحلة الثانية من المشاورات حول تشكيل حكومة الوحدة الوطنية بهدف توفير كافة الشروط اللازمة لنجاحها، مشددا على أن الحزب يتوفر على الكفاءات القادرة على تحمل المسؤولية صلب الحكومة القادمة إن طلب منها ذلك”.