رياضة

الثلاثاء,13 مارس, 2018
وليد بن ثابت في حوار مع الشاهد:انسحابي من تدريب “البنزرتي” لإحداث الرجّة النفسية..أخذت فرصتي كاملة والتجربة كانت مفيدة جدا.. الفريق مهدد بخصم 6 نقاط أخرى 

اتفقت الهيئة المديرة للنادي البنزرتي يوم الإثنين 12 مارس 2018، رسميا مع المدرب جلال القادري على تولي قيادة الفريق في المرحلة القادمة ليشرف القادري على تدريب فريق عاصمة الجلاء بعد القطيعة بين الفريق ومدرّبه السابق وليد بن ثابت والذي قاد النادي إلى ربع نهائي الكأس وكذلك حقق نتائج طيّبة جدا في البطولة ولكن قرار الفيفا بسحب 6 نقاط من رصيد الفريق خلق أزمة نتائج داخل الفريق.
“الشاهد” حاور وليد بن ثابت للحديث عن تجربته مع النادي البنزرتي وخروجه من الفريق وعن المشاكل الذي يمرّ بها النادي.
ولید بن ثابت ھو أستاذ رياضة، متحصل على ديبلوم الدرجة 3 في التدريب، وشھادة “كاف أ”، لعب بمختلف أصناف الشبان بالنادي البنزرتي وموسما واحدا بالأكابر، وامتدت تجربة اللعب بالأكابر حوالي 10 مواسم مع عدد من الأندية مثل ستیر جرزونة ووادي اللیل ومنزل بورقیبة في خطة لاعب ارتكاز، كما امتدت تجربته في التدريب في خطة مدرب مساعد 5 مواسم مع ماھر الكنزاري ونبیل الكوكي وسفیان الحیدوسي ثم الكنزاري من جديد وأخیرا مع لسعد الدريدي.
وفي مايلي نصّ الحوار كاملا:
خروجك من تدريب النادي البنزرتي استقالة أم إقالة؟
هي استقالة، تحدثت مع رئيس النادي في هذا الخصوص وهذا القرار كان لصالح الجمعية، فالامور كانت تسير بطريقة جيّدة حيث ترشّحنا في كأس تونس للدور الربع النهائي ضدّ الملعب التونسي وبعد لقاء شبيبة القيروان في البطولة ولكن جاء القرار من الفيفا بسحب 6 نقاط فتأثّر اللاعبون بهذا القرار المفاجئ فلذلك قررت الخروج والاستقالة لإحداث الرجّة النفسية وحتى يصبح اللاعبون يفكّرون في إثبات انفسهم امام المدرّب القادم لا في الأجور والجوانب المالية.
يعني أنك مزلت قريبا من الفريق؟
نعم انا إبن الفريق ومازلت قريب من الجمعية وعلى ذمّة الهيئة المديرة والإطار الفنّي الجديد في أي وقت في أي جانب يهمّ مصلحة النادي.
كيف تقيم تجريبتك مع النادي البنزرتي كمدرّب أوّل؟
بالنسبة لي، حققت فوائد عديدة وتجربة إيجابية جدا حيث عملت مع مجموعة جيّدة جدا وقبلت الفريق في فترة صعبة وأي مدرّب يفكّر مليا كيف سيقود الفريق وهو سيواجه مباريات صعبة على التوالي مثل النجم والترجي والنادي الصفاقسي ولكن كان مهمّ أنّي أبدأ تجربة مع فريق كبير وكمدرّب أوّل وقدّمنا مستوى طيّب جدا ولكن ليس من عادتي الحديث عن التحكيم ولكن النادي البنزرتي ظُلم تحكيميا في عديد المباريات مثل مقابلة الملعب القابسي ومستقبل قابس واتحاد بن قردان ونجم المتلوّي وكذلك في مقابلة الترجي حيث تم إلغاء هدف واضح للفريق.
هل كان سحب 6 نقاط من رصيد الفريق السبب الأوّل في خروجك من تدريب النادي البنزرتي؟
نعم،90% من سبب تراجعي الفريق جرّاء سحب النقاط من قبل الفيفا، حيث كانت الأمور تسير بشكل جيّد وكنا نطمح لتحسين ترتيبنا ثم كان لنا هدف الوصول أكثر ما يمكن في الكأس ولكن قرار سحب 6 نقاط كانت له نتائج سلبية جدّا.
هل اخذ وليد بن ثابت فرصته كاملة مع النادي البنزرتي؟
أخذت فرصة كاملة وأولى كمدرّب أوّل في الفريق وقمنا بعمل جيّد ولكن هنالك مشاكل قديمة وديون متخلّدة بذمّة النادي والظروف الماديّة لم تخدم الفريق.
العديد من الفنيين والملاحظين تحدّثوا عن سلبيات تربّص المنتخب في قطر:هل أثّر هذا التربّص على لاعبي النادي البنزرتي؟
في الحقيقة اللاعب لا يتأثّر بدعوته للمنتخب بل يتأثّر إذا لم تتم إعادة دعوته للمنتخب ولكن فراس بالعربي وزياد العونلي قاموا بمجهود مهمّ في تربّص قطر واللاعب عندما يعود لا يرفض ان يكون أساسي في فريقه بل يريد ان يلعب ولكن بعد ذلك اكتشفنا انّهم قاموا بمجهود كبير وكان على الجامعة أن تضيف أسبوع آخر راحة للاعبين ونحن طلبنا ذلك ولكن كان اللاعبين الذين كانوا مع المنتخب قاموا بمجهود كبير وكانت التحضيرات بدنية بالأساس.
وليد بن ثابت عيّن على رأس الإطار الفنّي للنادي البنزرتي بانتخاب الجماهير، بعد تراجع النتائج هل فقد بن ثابت تعاطف الجماهير؟
العلاقة مع الجمهور دائما مبنية على العاطفة وعلى النتائج حيث يفرح بك الجمهور عندما تنتصر وينتقدك إذا خسرت ولكن تبقى دائما تجربة ناجحة بالنسبة لي وهو فريقي الأم وقدمنا كل ما لدينا من اجل إسعاد الجماهير.
النادي البنزرتي يعتبر ثاني أفضل هجوم ولكنّه أيضا ثاني أسوء دفاع، ماهي أسباب هذا الضغف الدفاعي؟
في البداية لم يكن هنالك استقرار في الدفاع وكذلك النادي البنزرتي يلعب الهجوم ويتقدّم دائما إلى الامام منطقي جدّا انّه سيترك فراغ في الخلف ويقبل اهداف لذلك النادي البنزرتي قبل عديد الأهداف.
هنالك حديث دائما في بنزرت أن أبناء النادي لا يأخذون فرصتهم كاملة، ما تعليقك عن ذلك؟ 
كرة القدم نتائج حتى في أعلى مستوى وفي العام الفارط ليستر سيتي بطل إنقلترا أقال مدرّبه بعد أشهر قليلة من بداية العام وهو بطل وحتى في تونس تم التخلّي عن فوزي البنزرتي وهو بطل مع الترجي وفي المرتبة الأولى هذا العام، لذلك في اعتقادي المسألة ليست مرتبطة بالنادي البنزرتي بل مرتبة بالمسؤولين فهنالك من يتفهّم تراجع النتائج ويصبر وهنالك من يريد النتائج.
أنت قريب جدا من النادي البنزرتي ومن جميع الأصناف، كيف ترى مستقبل الفريق؟
الفريق له مستقبل واعد ويحتل المركز الثالث في بطولة النخبة، وكذلك يحتل مكانة مرموقة في عديد الأصناف وله عناصر واعد تلعب لعديد المنتخبات الشابّة وكذلك هنالك عديد اللاعبين في الفريق الاوّل لهم مستقبل مثل فراس بالعربي وزياد العونلي وبلال السعيداني ويكن والنصيبي وعلاء الدريدي وعديد اللاعبين الذي لهم مستقبل كبير في الفريق.
وماهي مشاريعك المستقبلية في التدريب؟
الآن سأعود للتدريس كما كنت في السابق وأنتظر فرصة قادمة للتدريب لإثبات قدراتي من جديد.
كيف ترى حظوظ المنتخب في المونديال؟
تونس ستلعب في مجموعة صعبة ولكن كل شيء ممكن وكرة القدم اليوم تعتمد على “التكتيك” ولدينا لاعبين بإمكانهم تقديم مستوى جيّد ويمكن للمنتخب أن ينتصر في مقابلة ويقدّم أداء جيّد.
في الأخير، رسالتك لجماهير النادي البنزرتي؟
أقول للجماهير إنّه حان الوقت كي تكون الجماهير مع النادي البنزرتي و”تاقف” مع الجمعية واليوم النادي في حاجة للدعم المادّي وخاصة رجال الاعمال، الفريق الآن في حاجة لهم وتهديد حذف النقاط مازال وهنالك مهلة تنتهى بعد 10 او 12 يوم ويمكن حذف 6 نقاط أخرى من رصيد الفريق ويمكن أن يصل الامر إلى حدّ إنزال الفريق للرابطة الثانية.