أخبــار محلية

الأربعاء,20 نوفمبر, 2019
وقفة تضامنية مع عائلة الشاب آدم بوليفة تطالب بالقصاص العاجل

انتظمت مساء اليوم الأربعاء وقفة تضامنية مع عائلة الشاب آدم بوليفة الذي يشتبه في أنّه قتل إثر الاعتداء عليه من قبل عدد من حراس ملهى ليلي داخل نزل بشارع محمد الخامس، وسط تونس العاصمة، مساء السبت 16 نوفمبر 2019.

وجرت الوقفة أمام النزل المذكور وشارك فيها عدد من المواطنين أغلبهم من عائلة الضحية وأصدقائه.

وقالت عمّة آدم بوليفة في تصريح لمراسلة موقع “الشاهد” إنّه إذا لم تتحقق العدالة في قضية آدم فإنّ الجريمة ستتكرر في حق ضحايا آخرين. وطالبت بالقصاص وتنفيذ حكم الإعدام في القتلة.

وعبّر أحد أصدقاء الضحية عن خشيته من تمييع القضية عبر تأجيل الحسم القضائي فيها رغم أنّ وقائع الجريمة موثقة بتسجيلات مصورة، وفق تعبيره.

وأشار أحد المشاركين في الوقفة في تصريح لـ”الشاهد” إلى جريمة مماثلة وقعت في نزل آخر ليلة رأس السنة الإدارية الماضية ولا يوجد أي موقوف فيها حتى الآن، حسب قوله.

وأكّد مشرف على صفحة بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك خاصة بقضية آدم إنّه تلقى تهديدات من أشخاص يعتقد أنّهم يضغطون من أجل طمس الحقيقة، حسب قوله.

وقالت مواطنة تقطن قرب النزل، وشاركت في الوقفة، إنّها عاينت في مناسبات سابقة، أنّه لولا التدخل الأمني أمام النزل الذي جدت فيه الجريمة، لكانت حوادث مماثلة قد حصلت.

وشدّد عدد من المشاركين في الوقفة على أنّهم سيكررون الوقفات الاحتجاجية أمام النزل حتى يحسم القضاء في الملف، وينفذ الإعدام في الضالعين في القتل، وفق تعبيرهم.

وكان الشاب آدم بوليفة 23 سنة) قد دفن أمس الثلاثاء.

واتخذت ولاية تونس قرارا بغلق الملهى الليلي الذي جدّت فيه حادثة القتل.