سياسة

الإثنين,9 يناير, 2017
وصفتها بـ”الإدّعاءات السخيفة”… سهام بن سدرين لم “تنتفض” ضدّ مقدّم برنامج قناة العربيّة و هذه حقيقة اللقاء “المشبوه” مع بريمر

نشرت وسائل إعلام تونسيّة نقلا عن إحدى القنواة التلفزية العربية أخبارا مفادها أن رئيسة هيئة الحقيقة و الكرامة التونسية سهام بن سدرين قد “إنتفضت” أثناء تسجيل حوار معها و أوقفت التسجيل و هي أخبار إستغلها كثيرون في الأيام الأخيرة في حملة ليست الأولى من نوعها و ليست جديدة ضد رئيسة الهيئة تستهدف مسار العدالة الإنتقالية في البلاد و الغريب في الأمر أنه إستمرار فاضح لنفس السرديات التي روجها نظام المخلوع بن علي قبل الثورة ضد بن سدرين و باقي المعارضين.

هيئة الحقيقة و الكرامة قالت في توضيحها أن سهام بن سدرين لم تنتفض ضد مُقدم برنامج “نقطة نظام” عندما سألها عن لقائها بــ “بريمر” في العراق”، وذلك نقلا عن مقال سابق صادر في الموقع الإلكتروني لقناة العربية، و قالت الهيئة أنه “يهمّ هيئة الحقيقة والكرامة التأكيد بأنه “لم تنتفض” رئيسة الهيئة حين طرح السؤال المتعلّق باللقاء “المشبوه ” مع بول بريمر في برنامج “نقطة نظام” في قناة العربية، بل غاية ما في الأمر أنها قامت بالاستظهار بوثيقة صادرة عن ويكيلكيس لمقدّم البرنامج لنفي هذه الإشاعة التي فبركها نظام المخلوع بن علي قبل الثورة بهدف تشويه رئيسة الهيئة والتشكيك في وطنيتها أمام الرأي العام”.

و وصفت رئيسة الهيئة سهام بن سدرين هذه الادّعاءات بـ”السخيفة” حيث أكّدت وثيقة مسربّة من ويكليكس تمّ إرسالها بتاريخ 4 جوان 2005 أن سهام بن سدرين ساهمت في برنامج مدني في العراق يهدف لدعم حريّة الصحافة والدفاع عن وسائل الإعلام ضد تضييقات الاحتلال الأمريكي..
وأكّدت هذه الوثيقة ، أن صحف نظام بن علي استغلّت هذا النشاط الحقوقي بتزييف الحقائق حيث أطلق الجهاز الدعائي لنظام المخلوع حملة تشويه منظّمة ضد بن سدرين وذلك لمعارضتها لنظامه الاستبدادي ولوقوفها مع حرية التعبير والصحافة ونشاطاتها كرئيسة للمجلس الوطني للحريّات.