إقتصاد

السبت,15 فبراير, 2020
وسط الحديث عن مؤشرات ايجابية…تراجع النمو الاقتصادي في تونس الى 1% سنة 2019

وسط حديث عن تراجع العجز التجاري وعن تحسّن نسبة الصادرات وارتفاع احتياطي العملة الصعبة إلى 114يوم توريد، كشف المعهد الوطني للاحصاء اليوم السبت 15 فيفري 2020 ان النتائج الأولية للحسابات الثلاثية المتعلقة بالثلاثي الرابع من سنة 2019 أفرزت ارتفاعا في الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 0.8% مقارنة بالثلاثي الرابع من سنة 2018 وبنسبة 0.1% مقارنة بالثلاثي الثالث من سنة 2019.
واشار المعهد الى أنه على هذا الأساس يكون الاقتصاد التونسي قد سجل نموا بلغ 1.0. % خلال سنة 2019 مقابل نمو بنسبة 2.7 بالمائة خلال سنة 2018.
تجدر الاشارة إلى أن رئيس الحكومة يوسف الشاهد كان قد أكد في أكثر من مناسبة أن”الاقتصاد التونسي تجاوز مرحلة الخطر وأنّ هذا الأمر يفسّر عبر مؤشرات واضحة وجليّة غير قابلة للتشكيك”.
وقال الشاهد، أن “المؤشرات في طريقها للتحسن بشكل ملحوظ”، متوقعا أن ينخفض عجز الميزانية إلى 3 في المئة في 2020 لأول مرة من حوالي 3.9 بالمئة خلال اسنة 2019، وحوالي 5.1 في المئة في عام 2018.وتوقع الشاهد أن ينخفض التضخم إلى 5 بالمئة في 2020 مقابل نحو ستة بالمئة في 2019.