أخبــار محلية

الخميس,5 يوليو, 2018
وزير الشؤون المحلية:تم تركيز 325 بلدية

تشرع وزارة الشؤون المحلية و البيئة، بداية من 23 جويلية الجاري، في تنظيم لقاءات إقليمية لرؤساء البلديات الجدد وورشات تكوينية حول مجلة الجماعات المحلية والنظام المالي للبلديات والمشاريع البلدية والتصرف في الموارد البشرية.
هذا ما أعلن عنه وزير الشؤون المحلية والبيئة رياض المؤخر على هامش اشرافه ووزير التجهيز والاسكان والتهيئة الترابية محمد الصالح العرفاوي على جلسة عمل بولاية منوبة حول “وضعية دراسات أمثلة التهيئة العمرانية للبلديات والتجمعات السكنية “، وذلك بحضور والي الجهة ورؤساء البلديات الجدد الذين باشروا مهامهم بعد انتهاء جلسات التركيز بـ 10 بلديات بالجهة. وأضاف أن التكوين سيتواصل أيضا لفائدة مساعدي رؤساء البلديات ورؤساء اللجان وكافة المستشارين والكتاب العامين للبلديات، وذلك قصد دعم قدراتهم في إدارة الشأن البلدي وتنمية مهاراتهم في العمل البلدي وفق مقتضيات مجالة الجماعات المحلية الجديدة وتقنيات الحكم المحلي.
واعتبر أن أولويات الوزارة في الفترة القادمة الإحاطة بالمجالس البلدية المنتخبة والتي تم تركيز 325 منها الى حدود اليوم الخميس في ظروف عادية وبعدد محدود من الطعون. وتم خلال الجلسة استعراض سير دراسات مراجعة أمثلة التهيئة العمرانية بالبلديات بمختلف بلديات ولاية منوبة، ودعا وزير التجهيز والاسكان والتهيئة الترابية محمد الصالح العرفاوي رؤساء البلديات الجدد الى ضرورة مواصلة دراسة أمثلة التهيئة العمرانية للبلديات والتجمعات السكنية بولاية منوبة ابتداء من مراحلها الحالية وذلك بهدف الإسراع بإتمام مراحلها والمصادقة عليها والانطلاق في تطبيقها.
وأكد في هذا الإطار أهمية هذه الأمثلة في تحديد المجال العمراني لكل بلدية وبرمجة حاجة كل منها للبناءات والمرافق العمومية والمناطق الخضراء وغيرها من مكونات التجمعات السكنية التي يستوجبها العيش به مع القضاء على ظاهرة البناء الفوضوي والزحف العمراني على الأراضي الفلاحية. وبينت المعطيات المقدمة خلال الجلسة تقدم عملية مراجعة الأمثلة العمرانية وبلوغ بعض البلديات المرحلة الثانية من دراسة مراجعة التهيئة العمرانية.