سياسة

الثلاثاء,15 يناير, 2019
وزير الشؤون الخارجية في اسبانيا: تونس اليوم بلد آمن ومستقر

شارك وزير الشؤون الخارجية، خميس الجهيناوي، الذي يؤدي حاليا زيارة عمل إلى مملكة إسبانيا، في “جلسة نقاش” مع عدد من المسؤولين والفاعلين الاقتصاديين ورجال الاعمال الاسبان بمقر ” Casa Arabe ” بالعاصمة الاسبانية مدريد، أبرز خلالها الخطوات التي قطعتها تونس في مجال الإصلاحات الإقتصادية والتنموية الهادفة إلى تطوير مناخ الأعمال وتشجيع الإستثمار.

وأوضح الجهيناوي، وفق بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية، أن تونس نجحت في إرساء أسس ديمقراطية فعّالة على قاعدة الحوار والتوافق الذي شكل أرضية لبناء نموذج ديمقراطي فريد في المنطقة أقام الدليل على أن العالم العربي ليس بمنأى عن القيم العالمية للحرية والديمقرطية.

واستعرض الخطوات التي قطعتها تونس في إتجاه تعزيز ديمقراطيتها الناشئة من ذلك سن دستور جديد سنة 2014، وإجراء انتخابات تشريعية ورئاسية حرة ونزيهة وتنظيم إنتخابات بلدية سنة 2018، مشيرا إلى أن النجاح السياسي الذي حققته تونس رافقه جملة من التحديات التي إستطاعت تونس أن تكسبها بنجاح، وفي مقدمتها تحدي الحرب على الإرهاب.

وأكد أن تونس اليوم هي بلد آمن ومستقر يتوفر على مزايا تفاضلية عدة تجعل منه وجهة جاذبة للإستثمار والأعمال في شتى القطاعات.

 

المصدر_وات