أخبار الصحة

السبت,28 سبتمبر, 2019
وزارة الصحة تفتح تحقيقا في ملابسات وفاة طفلة بمنطقة الشراردة

 أذنت وزارة الصحة بفتح تحقيق في وفاة طفلة تبلغ من العمر 5 سنوات مساء الخميس بمنطقة الشراردة من ولاية القيروان، واتهم أبوها اثر الحادثة الاطار الطبي ب”الاستهتار والتخاذل في تقديم العلاج بسرعة محملا اياهم المسؤولية في وفاة ابنته “.
وأفاد مصدر مسؤول بالوزارة، في تصريح ل-(وات)، أنه سيتم ايفاد فريق من التفقدية المركزية والجهوية لمتابعة أعمال التحري والوقوف على أسباب وفاة الطفلة وتحميل المسؤوليات، بعد اتهام والدها في تدوينة نشرها على حسابه بموقع الفيسبوك الإطار الطبي بالاستهتار والتخاذل في تقديم العلاج بسرعة محملا اياهم المسؤولية في وفاة ابنته.
وتمثلت الحادثة وفق رواية والد الطفلة، في تعرض بنت في الخامسة من عمرها الى لسعة عقرب ليلة الأربعاء 25 سبتمبر 2019 (حوالي الساعة 2 و12 دقيقة) وتولت عائلتها نقلها بسرعة الى مستشفى الشراردة أين ترددت الطبيبة، التي تؤمن حصة الاستمرار، في تشخيص حالتها وطلبت نقلها الى مستشفى ابن الجزار بالقيروان لاجراء التحاليل اللازمة والتثبت من وجود السم في الدم.
وتعرض والد الطفلة، حسب روايته، الى سوء المعاملة من طرف الطبيب المناوب في قسم الاطفال في المستشفى، الذي كان متشنجا ولم يقم بفحص الطفلة الا بعد مرور وقت طويل وطلب اجراء تحليل السم في الدم الذي لم يكن متوفرا في المستشفى مما اضطر ولي الطفلة الى اجرائه في مخبر خاص، لتتعكر حالتها وتفارق الحياة بسبب انتشار السم في جسمها وضعف عضلات قلبها جراء تاخر العلاج.