أخبار الصحة

الثلاثاء,15 يناير, 2019
وزارة الصحة تتثبت من تواجد مواد غذائية مسرطنة في تونس

تتولى فرق المراقبة الصحية التابعة لوزارة الصحة القيام بالتحريات والمعاينات اللازمة بكافة الجهات للتثبت من مدى تواجد مواد غذائية تحتوي على مواد مسرطنة تروج ببلدان شمال افريقيا عن طريق التهريب، واتخاذ الاجراءات المستوجبة لحجز وإتلاف هذه المواد.
وأوضحت وزارة الصحة في بلاغ اليوم الثلاثاء، انه تبعا للمعلومات المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي حول تحذير السلطات الجزائرية من ترويج واستهلاك مواد غذائية تحتوي على مواد مسرطنة تروج ببلدان شمال افريقيا عن طريق التهريب، تبين بعد التحري والتثبت ان المضافات التي تحتوي عليها هذه المواد مسموح باستعمالها بتونس ما عدا الملون E102 “اصفر الترترازين” المحجر استعماله طبقا لقرار وزيرالتجارة المؤرخ في 30 ماي 1979
ودعت الوزارة العموم الى عدم اقتناء هذه المنتجات من المسالك الموازية والتثبت من التأشير للتأكد عند اقتنائها من عدم احتواء المواد الغذائية المروجة للملونات E131 وE102 وE123
وأشار البلاغ الى انه من بين المواد الغذائية التي حذرت السلط الجزائرية من ترويجها ببلدان شمال افريقيا عن طريق التهريب:
عصير مانجوا مازا ومانجوا دبنتا يحتوي على مادة : E211
عصير يحمل اسم منعش يحتوي على مادة : E330
عصير فريشي ناشف (مسحوق) يحتوي على مادتي: E102 E171
عصير نوع شراب سوبر سكراش يحتوي على مادتي: E330 E211
شراب مركز برتقال امريكي الصنع يحتوي على مادة: E330
منتوج شيبس “البطل” يحتوي على مادة : E223
بسكويت محشي(كاستر/كريم) يحتوي على مواد: E307 E339 E223
حليب سائل نوع لونا يحتوي على مادة : E323
بسكويت اصابع (يونايتد) يحتوي على مواد: E331 E330 E150
يشار الى ان وزارة الصحة الجزائرية كانت حذرت في منشور لها من اعتزام مهربين ادخال منتوجات غذائية مسرطنة الى تونس والجزائر، ونقلت عن طبيب تونسي مستشار لدى منظمة الصحة العالمية تاكيده احتواء هذه المنتجات لمواد مسرطنة تتسبب في اتلاف خلايا المناعة عند الإنسان واتلاف الذاكرة مع احداث تشنجات عند الاطفال والنساء، مطالبة بالقيام بحملات تحسيسية واتخاذ الاجراءات الوقائية اللازمة.