رياضة

الأحد,13 أغسطس, 2017
هيئة مكافحة الفساد تتهم هيئة حمام الانف بالفساد وتشكك في مصادر التمويل وإدارة النادي تردّ

يعيش نادي حمام الأنف أيام صعبة جدا بعد نزوله إلى الدرجة الثانية إضافة إلى هروب نجومه عن حظيرة فريق الهمهاما وسط اتهامات من الجماهير للهيئة الإدارية بسوء التصرّف والتسبب في هذه المشاكل التي عصفت بالنادي إلى الدرجة الثانية ومازالت تداعياتها جارية عن الفريق.

هذه المرة تبدوا الأزمة التي تعيشها إدارة النادي أعمق بكثير في ظلّ المراسلة المقدّمة من طرف هيئة مكافحة الفساد والتي تتهم فيها هيئة الهمهاما بالفساد.


وراسلت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد رئيس النادي الرياضي بحمام الأنف، وأفادت بورود عريضة على الهيئة عبر الرقم الأخضر تتعلق ”بشبهة فساد مالي وإداري بنادي حمام الأنف”.
وحسب الهيئة، فإنّ هذه الشبهة تتمثّل في ”غياب التقرير المالي والأدبي للجمعية وإساءة التصرّف في الأموال الواردة والتشكيك في مصادرها”.
وأفادت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد في مراسلتها أنها تلقت شكوى عبر الرقم الأخضر مفادها وجود فساد مالي وإداري بهيئة النادي الرياضي بحمام الأنف تتمثل في غياب التقريرين المالي والادبي للجمعية وإساء التصرف في الأموال الواردة والتشكيك في مصادرها.
وفي ما يلي نص الرسالة:


ومن جهتها، قامت هيئة النادي الرياضي بحمام الأنف اليوم بالرد على المراسلة التي تلقتها من الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد والتي تضمنت إعلاما بالتحري في وجود شبهة فساد مالي وإداري ضد إدارة النادي.


وطلبت إدارة نادي حمام الأنف ,في ردها على المراسلة، من هيئة مكافحة الفساد توضيح الوثائق المطلوبة بشكل دقيق وتحديد الموسم الرياضي الذي سجل فيه غياب التقريرين المالي والأدبي مبينة أن تاريخ الشكوى،14 جوان 2017, لايمكن ان يكون المصقود منها الموسم الرياضي 2016-2017 الذي ينتهي قانونيا يوم 30 جوان والتي أودعتهما الإدارة لدى مراقبي حسابات لمزيد التنسيق والتثبت.