نقابات

الخميس,13 فبراير, 2020
على خلفية الاعتداء على صحفيين.. نقابة الصحفيين تدعو الداخلية إلى معاقبة أعوانها

على خلفية الاعتداء على صحفيين.. نقابة الصحفيين تدعو الداخلية إلى معاقبة أعوانها
نددت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين بإيقاف الصحفيين تعسفيا والاعتداء عليهم بالعنف من قبل أعوان الأمن، معتبرة ذلك “مؤشرا خطيرا لمحاولة عودة القبضة الأمنية عبر الاعتداءات العنيفة والاحتجاز التعسفي والهرسلة بغرض ضرب حرية الصحافة وتدجين وسائل الإعلام”.

ودعت النقابة في بيان لها، على خلفية حادثة الاعتداء على فريق صحفي لقناة الحوار التونسي، أمس الأربعاء أمام مجلس نواب الشعب بباردو من قبل عدد من أعوان الأمن، رئيس الجمهورية إلى “تحمل مسؤولياته في حماية الصحفيين من مثل هذه التجاوزات الخطيرة بوصفه حاميا للحقوق والحريات”.

كما طالبت النقابة التفقدية العامة للأمن الوطني بوزارة الداخلية باتخاذ كل الإجراءات والعقوبات المناسبة لهذه الجريمة الخطيرة في حق الصحفيين، والمد بنتائج التحقيق المزمع فتحه في الصدد بما من شأنه أن يوقف نزيف الاعتداءات الأمنية على الصحفيين ويضع حدّا للإفلاتهم من العقاب.

ونبهت النقابة إلى أنّ تواتر هذه الممارسات وبهذه الصبغة العنفية قد يخرج هذه الاعتداءات من دائرة الممارسات الفردية والمعزولة إلى سياسة ممنهجة ضد الصحفيين.

وذكرت النقابة أن شهر جانفي المنقضي، قد شهد تواتر عمليات الهرسلة من قبل أعوان الأمن بولايتي سوسة وتطاوين عبر طلب تراخيص التصوير بالفضاء العام وممارسة رقابة لصيقة على عمل الصحفيين العاملين خاصة بوسائل الإعلام الأجنبية بتعلة توفير الحماية.