أخبــار محلية

الثلاثاء,15 يناير, 2019
نابل: الأستاذ الذي اعتدى بالعنف على تلميذته يشكو من اضطرابات نفسية

أكّد عضو الفرع الجهوي لنقابة التعليم الثانوي بنابل شكري مامي في تصريح اليوم لمراسلة (وات) أن أستاذ التقنية بالمعهد الثانوي نهج المنزه في بني خلاد الذي اعتدى يوم السبت الفارط بالعنف على تلميذته يعاني من اضطرابات نفسية، مضيفا أنّ هذا الأخير سبق وأن قدم ملفه الطبي إلى الإدارة الجهوية للتربية بنابل مطالبا بإعفائه من التدريس لاسيما وأنه يتعاطى أدوية مهدئة لكن دون الاستجابة لطلبه، حسب قوله.
واعتبر مامي أنّ الإدارة تتحمل مسؤوليتها نظرا لأنه كان من الضروري إحالته إلى العمل الإداري لاسيما وانه تقدم بملفه الطبي منذ ان كان يدرّس في بن عروس مع ثبوت استحالة قدرته على مواصلة التدريس، وفق تعبيره.
ومن جانبها بيّنت سلمى الفزاني والدة التلميذة التي تعرّضت للعنف أن ابنتها تمثل اليوم الثلاثاء أمام القضاء لتقديم إفادتها بعد ان تقدمت ظهر السبت الفارط بشكاية مرفقة بشهادة زملائها وفيديو يثبت تعرّضها للإعتداء من طرف أستاذها بالعنف، مشيرة إلى أن وحدة مجابهة العنف ضد المرأة بقرمبالية تبنت هذه القضية.
وأضافت أن الأستاذ قام بتعنيف ابنتها وغلق باب القسم، مبيّنة أن الأستاذ واصل تعنيف ابنتها رغم تدخل زملائها باعتبار أنه أصبح في حالة هستيرية وواصل  سحل ابنتها وتعنيفها داخل أروقة المعهد، حسب قولها.
وقالت إن ابنتها تعرضت لعدة مضايقات من قبل هذا الأستاذ الذي سبق وأن عنف تلميذا آخر بواسطة كرسي
ومن جهته، أكد المندوب الجهوي للتربية نجيب الخراز متابعة هذه القضية بعد فتح بحث إداري في الغرض، مضيفا أن المندوبية الجهوية باشرت التحقيق من خلال الاستماع إلى عدد من التلاميذ في انتظار الاستماع إلى التلميذة المعنفة وإلى الأستاذ واتخاذ الإجراءات الإدارية في شأنه.
ويظهر الفيديو الذي تم تداوله على شبكة التواصل الاجتماعي « فايسبوك » الأستاذ وهو يعنّف تلميذته التي تبلغ من العمر 15 سنة وسط حالة من الخوف في صفوف التلاميذ