سياسة

الجمعة,23 أغسطس, 2019
مهدي جمعة: أنا مع المصالحة الشاملة حتى مع بن علي ..

دعا المترشح للرئاسية عن حزب البديل مهدي جمعة اليوم 23 أوت 2019 خلال حضوره برابع حلقات ساكن قرطاج الذي يبث على قناة التاسعة إلى مصالحة شاملة في تونس حتى مع بن علي معتبرا أنه رمز للسيادة الوطنية قائلا ” كان رئيسا لتونس ونحبذ بقائه في بلادنا…انا كنت فرحا بتكريم الراحل قائد السبسي و انا لا أقارن لكن أتحدث من منطق الدولة لدينا قضاء يتخذ مجراه لكن يؤلمني أن رئيس دولة تونسية يعيش في دولة أجنبية ”

وبخصوص جنسيته الفرنسية أكد جمعة أنه دخل في نسق الإجراءات للتخلي عن جنسيته الفرنسية مشددا على أن أي مترشح له ولاءات أو اصطفافات لغير وطنه غير مؤهل للرئاسة.

واعتبر جمعة أن فترة رئاسته للحكومة شهدت نجاحات وكانت أحسن من هذه الفترة بالأرقام خصوصا في الطاقة وشركة فسفاط قفصة التي كانت أكثر إنتاجية وانخفاض نسب التضخم وفق تعبيره.

ونفى جمعة بشأن تقرب شقيقه منه ومن حزبه أن يؤثر ذلك مستقبلا على عمله كرئيس للجمهورية مشيرا إلى أن ثقافته تفصل بين الأصدقاء والأقارب والعمل لافتا إلى أن حتى اختياراته أثناء للحكومة سابقا كانت قائمة على الكفاءة قائلا ” لن أتعهد بعدم تنصيب أحد أفراد عائلتي في منصب لأن ذلك ليس واقعا”

وأشار إلى أن أبرز ملف أمامه لو فاز في الرئاسية هو حسن اختيار رئيس الحكومة.

وفيما يتعلق بإيقاف نبيل القروي دعا جمعة إلى توفير مناخات طيبة للانتخابات الرئاسية والابتعاد عن الأجواء المشحونة مشددا على احترامه للقضاء.

 للإشارة فإن مهدي جمعة كان قد ترأس حكومة التكنوقراط سنة 2014 بعد استقالة حكومة علي العريض وتطبيق خارطة الطريق التي أفضى اليها الحوار الوطني.