سياسة

السبت,21 سبتمبر, 2019
مناظرات للمترشحين في الانتخابات التشريعية على موقع “فيس بوك” وعلى الأثير

 شرعت جمعية الدفاع عن حقوق الانسان في تنظيم مناظرات لمترشحي دائرة تطاوين للانتخابات التشريعية المقررة ليوم 6 أكتوبر المقبل، من خلال حصص بث مباشر على صفحتها الرسمية على موقع “فيس بوك”، وفق ما أفاد به المدير التنفيذي للجمعية المنصف الخبير في تصريح أدلى به اليوم السبت ل(وات).
وقال الخبير ان هذه المناظرات التي يتواصل بثها يوميا منذ يوم الخميس الفارط، تستقطب آلاف المشاهدين من الناخبين في ولاية تطاوين، حيث بلغ عدد متابعي آخر حصة ليلة البارحة حوالي 10 آلاف مشاهد، وفق تصريحه، معتبرا ان هذه المناظرات خلقت عبر فقراتها اليومية جدلا في أوساط الناخبين بالجهة.
وأشار الى أن حصة البث المباشر تنطلق يوميا على الساعة 7 مساء لمجموعة متكونة من 8 مترشحين، مبينا أن اختيار منصة التواصل الاجتماعي لبث فعاليات المناظرة يرمي الى اطلاع الناخبين على برامج المترشحين ونظرتهم لتنمية ولاية تطاوين.
ويتولى صحفيان اثنان من اذاعة تطاوين كل ليلة تأمين هذه المناظرات من خلال طرح الأسئلة على المشاركين من رؤساء القائمات المترشحة للانتخابات التشريعية ممن يتنافسون على مقاعد نيابية في سباق الوصول الى قصر باردو.
وتتركز الأسئلة الموجهة لرؤساء القائمات البالغ عددهم 32 مترشحا، على محاور تهم أساسا قضايا الأراضي الاشتراكية في الجهة التي تضم مخزونا عقاريا هو الأضخم من ناحية المساحة، والعدالة الانتقالية والمرسوم المنظم لعمل الجمعيات وكذلك تقييم حصيلة نواب مجلس الشعب عن ولاية تطاوين ممن تنتهي عهدتهم الانتخابية بحلول الانتخابات التشريعية المقبلة.
وأكد المدير التنفيذي للجمعية مشاركة جميع رؤساء القائمات في المناظرات التي تنظمها الجمعية، باستثناء مترشحين اثنين رغم توجيه الدعوة لهما رسميا، وهما رئيس قائمة “آفاق تونس” الحبيب العوال الذي أكد نيته الحضور ثم تغيب عن المشاركة، ورئيس قائمة “الاتحاد الديمقراطي الاجتماعي” بتطاوين مصباح شنيب الذي رفض المشاركة.
ومن جهتها، أفادت الصحفية باذاعة تطاوين لامعة بن عثمان، أن المناظرة تهدف الى توجيه الدعوة الى رؤساء القائمات ممن ترشحوا للانتخابات التشريعية، مشيرة الى أن الجمعية تولت الاشراف على اعداد الأسئلة وعلى القرعة لاختيار المشاركين طيلة 4 أيام بداية من الخميس الفارط لتختتم غدا الأحد.
وأفادت أن اذاعة تطاوين شرعت أيضا منذ يوم الاثنين الفارط في تنظيم مناظرة اذاعية يشارك فيها رؤساء القائمات الانتخابية المترشحون للانتخابات التشريعية في الدوائر الانتخابية بولايات تطاوين (32) ومدنين (34) وقابس (32).
وخضعت جميع تراتيب المناظرة الاذاعية الى القرعة من ناحية تقسيم ترتيب الدوائر وكذلك حضور رؤساء القائمات المترشحة، ويتم اجراؤها مباشرة من مقر الاذاعة خلافا لنظيراتها الخاصة بجمعية الدفاع عن حقوق الانسان التي تقام بفضاء خاص.
وكشفت بن عثمان، أن الأسئلة المطروحة خلال المناظرة تستهدف ثلاثة محاور وهي المحور الاجتماعي والتربوي والصحي والمحور الاقتصادي والتنموي والمالي والمحور الجهوي، مؤكدة انه يتعين على كل مشارك الا يتجاوز مدة دقيقة ونصف للاجابة عن الاسئلة.