رياضة

الخميس,21 سبتمبر, 2017
مع بداية هذا الموسم.. 5 لاعبين خيّبوا آمال جماهيرهم في البطولة التونسية

انطلقت البطولة التونسية لكرة القدم منذ أكثر من 5 أسابيع وشهدت تألّق بعض اللاعبين بينما خيّب البعض الآخر آمال نواديهم وجماهيرهم في الوقت التي كانت الجماهير تعلّق عنهم رهانا كبيرا في تقديم أفضل العروض في بداية هذا الموسم.

وكثيرا من هؤلاء اللاعبين الذي قدّموا مردودا متواضعا مع بداية الموسم ورصدنا في هذا التقرير 5 لاعبين ممن كانوا نجوم هذه البطولة في المواسم الأخيرة:

1-حمزة لحمر:لاعب النجم الرياضي الساحلي ونجم الفريق سطع نجمه في المواسم الأخيرة وكان دوره فاعلا في تتويج النجم بعدّة ألقاب ولكن مع بداية هذا الموسم تراجع اللاعب بشكل لافت حتى ان المدرّب فيلود اختار أن يضعه على دكّة البدلاء في مباراة النجم ضد أهلي طرابلس الأخيرة.

2-فخر الدين بن يوسف:لاعب الترجي الرياضي التونسي والذي كان له دور محوري في تتويج الترجي في الموسم الفارط بالبطولة بعد ان عاد من بعيد بسبب الإصابة التي حرمته من المشاركة لأشهر إلاّ أنّه أثبت جدارته في الأخير وقد أداء رائعا، ولكن مع بداية هذا الموسم مازال بن يوسف بعيدا عن مستواه الحقيقي رغم دعوته للمنتخب ومشاركته كأساسي وهو ما جعله يجلس على دكّة البدلاء في أغلب مباريات الترجي.

3-أسامة الدراجي: لاعب النادي الإفريقي ونجمه في آخر الموسم الفارط، شهد قدومه لفريق باب الجديد تطوّر نوعي على أداء النادي وساهم بشكل لافت في تتويج الفريق بالبطولة، ولكن مع بداية هذا الموسم لم يظهر الدراجي بالمستوى الفنّي المعهود، ويبدوا ان هنالك أسباب غير فنّية جعلت من اللاعب دون المردود المعهود قد تكون إدارية ومالية نظرا للظروف الصعبة التي يمرّ بها الفريق.
وتعوّل جماهير الأحمر والأبيض بشكل كبير على الدراجي في لعب الدور الحاسم في عودة الفريق لمكانه الطبيعي خاصة وأن الفريق حصد 4 نقاط من إجمالي 12 نقطة ممكنة.

4 عليه البريقي: أحد أهم نجوم فريق النجم الساحلي في المواسم الأخيرة، لاعب سريع ومراوغ ويجيد اللعب في أماكن مختلفة قدّم في السنوات الأخيرة عروض قويّة جدا وسجّل عديد الأهداف.
ولكن مع بداية هذا الموسم لم يكن البريقي في المستوى المنتظر ولم يقدّم مستواه المعهود وهو ما جعل الجماهير تعبّر عن غضبها من مواصلة إشراكه أساسي في تشكيلة الفريق بينما عديد اللاعبين لم يتم التعويل عنهم.

5-هيثم الجويني: استبشرت جماهير الترجي خيرا بعد عودة إبن النادي المهاجم هيثم الجويني من فريق تينيريفي الإسباني والذي لعب لصالحه في الموسم الفارط في نطاق الإعارة.
ولكن الجويني خيّب الآمال من جديد ولم يقدّم المستوى المنتظر منه وظهر بشكل باهت ويبدوا أنّه بعيد كل البعد عن اقتلاع مكانه كأساسي وسيكون الخيار الثاني او الثالث في دفاع الترجي الرياضي التونسي.