أخبــار محلية

الثلاثاء,15 أغسطس, 2017
مع اقتراب موعد الانتخابات البلدية .. بفون يدعو الى دورة برلمانية استثنائية لاستكمال سد الشغورات صلب هيئة الانتخابات

في الوقت الذي يقترب فيه تاريخ الانتخابات البلدية التي لم يعد يفصلنا عنها سوى بضع أشهر معدودة ، لا زال الجدل متواصلا حول الشغورات صلب الهيئة العليا المستقلة للانتخابات و الذي ينتظر انتهاء العطلة البرلمانية التي انطلقت منذ غرة أوت الجاري على أن تتواصل شهرا …

و في هذا الإطار ، أكد عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات نبيل بفون ، في تصريح اعلامي الاثنين 14 أوت الجاري ، إن سدّ الشغورات في الهيئة ينبغي أن يتم مطلع شهر سبتمبر 2017 على أقصى تقدير.

هذا و دعا عضو هيئة الانتخابات ، مجلس نواب الشعب إلى عقد جلسة استثنائية في أقرب الآجال لاستكمال عضوية الهيئة وانتخاب رئيس لها.

و في ذات الصدد ، لفت بفون إلى أن سد الشغورات وانتخاب رئيس وعضوين لمجلس الهيئة ينبغي أن يتم بسرعة بالنظر إلى ما يتبع الانتخاب من إجراءات قانونية تتطلب بعض الوقت والمتمثلة بالخصوص في النشر بالرائد الرسمي وتأدية اليمين الدستورية أمام رئيس الجمهورية.

و في سياق متصل ، شدد عضو هيئة الانتخابات على أهمية موعد 25 سبتمبر 2017 الذي يمثل بداية الفترة الانتخابية وما يرافقها من تركيز على رصد مختلف التحويلات المالية للأحزاب السياسية والجمعيات اعدادا لحملة انتخابية سليمة من المال الفاسد والمشبوه والمال الأجنبي وفق توضيحه.

و اعتبر بفون أن عملية تأجيل موعد الانتخابات البلدية غير ممكنة، مبينا أن مصلحة تونس والهيئة تقتضي عقد جلسة استثنائية في أقرب الآجال لاستكمال عضوية الهيئة وانتخاب رئيس لها.

كما أكد « بفون » أن تأخير صدور مجلة الجماعات المحلية لن يكون سببا لتأجيل الانتخابات .

وأعلن عضو هيئة الانتخابات أنه سيتم منع عمليات الإحصاء أمام مراكز اقتراع الأمنيين والعسكريين حماية لهم أثناء أداء واجبهم الانتخابي.

جدير بالذكر أن روزنامة الهيئة تتضمن جملة من التواريخ تهم المسار الانتخابي من ذلك يوم 9 نوفمبر المقبل موعد نشر القائمة النهائية للمترشحين في الانتخابات البلدية، و25 نوفمبر الخاص بانطلاق الحملة الانتخابية والتي تمتد إلى غاية 15 ديسمبر، ليخصص يوم 16 ديسمبر للصمت الانتخابي ويتوج المسار بتنظيم الانتخابات البلدية في 17 من نفس الشهر.

و للإشارة ، فإنه قبل العطلة البرلمانية ، قام مجلس نواب الشعب بانتخاب فاروق بن عبد الرزاق بن غنية بوعسكر، عضوا بالهيئة العليا المستقلة للانتخابات برتبة قاضي عدلي بـ147 صوتا، وفق ما اعلن عنه رئيس مجلس النواب محمد الناصر ، فيما ظل منصبين صلب الهيئة شاغرين الى الانتخابات القادمة التي يقوم بها نواب البرلمان .