سياسة

الجمعة,12 يوليو, 2019
معظمهم من نداء تونس..منظمّة “البوصلة” تُشهّر بأسماء نُوّابٍ تغيّبوا عن جلسات انتخاب المحكمة الدستورية

رغم حساسيّة الظرف والجدل الذي رافق صحّة رئيس الجمهورية وأولوية إرساء المحكمة الدستورية، لا تزال تغلب على البرلمان حالة من الاستهتار واللاّمبالاة، حيث يستمر غياب النواب عن جلسات انتخاب المحكمة الدستورية، إذ غاب أول أمس الإربعاء 119 نائبا عن جلسة انتخاب أعضاء المحكمة الدستورية، ما أثار استنكارا واسعا لدى الأوساط المحلية.

ونشرت منظمة “البوصلة” اليوم الجمعة 12 جويلية 2019 قائمة بأسماء النواب الذين تخلّفوا عن الجلسات العامة التي خُصّصت لانتخاب أعضاء المحكمة الدستورية منذ بداية المدة النيابية.

وكشفت المنظمة أنّ من بين النواب الأكثر تغيّبا بنسبة 100% عن 7 جلسات انتخابية حول المحكمة المذكورة النائب السابق كمال الذوادي (نداء تونس) وعبد الرزاق شريط (مستقل) ومحمد غانم (الائتلاف الوطني).

كما كشفت المنظمة ان أكثر النواب تغيبا عن جلسات انتخاب المحكمة الدستورية ( من 4 إلى 7 جلسات) هم نواب نداء تونس، حيث تغيب رضا شرف الدين عن 5 جلسات من أصل 7 ونفس الشي بالنسبة للنائبة عن النداء نوال طباش كما تغيبت انس الحطاب عن 5 جلسات، يليها علي بن سالم ومنير الحمدي ثم هالة عمران والفاضل بن عمران وعبد العزيز القطي .

وفي ما يلي قائمة النواب الذين تغيّبو عن الجلسات انتخاب أعضاء المحكمة الدستورية :

وفشل البرلمان في 6 مناسبات متتالية في استكمال عملية الانتخاب، وتم فقط انتخاب عضو واحد، وهي القاضية روضة الورسيغني، في مارس 2018، مما استوجب إعادة فتح باب الترشيحات .

ويتطلب انتخاب عضو بالمحكمة ، أغلبية الثلثين أي موافقة ما لا يقل عن 145 نائبا بالنسبة على كل مترشح، وهو ما عقّد عملية انتخاب الأعضاء، نظرا لعدم التوصل إلى اتفاقات بين جميع الكتل حول الأسماء المُرشّحة.

وتتكون المحكمة الدستورية من 12 عضوا، ينتخب البرلمان 4 أعضاء منهم ويُعيّن رئيس الجمهورية 4 آخرين، في حين يُعيّن المجلس الأعلى للقضاء 4 أعضاء، وفق ما تنص عليه الفصول 10 و11 و12 و13 من القانون الأساسي للمحكمة الدستورية التي تمت المصادقة على مشروع قانونها الأساسي .