صرح للشاهد

الجمعة,12 يناير, 2018
معطيات عن تورطه في مخطط إماراتي ضد تونس… شكيب باني لـ”الشاهد”: هذه المعطيات غير صحيحة وسأقاضي من نشر الخبر

فنّد النائب عن حركة نداء تونس شكيب باني في تصريح لـ”الشاهد”، ما تداوله موقع أسرار عربية حول تورطه في مخطط إماراتي يقوم على شراء ذمم وزرع عُملاء داخل البرلمان التونسي من أجل تمرير الأجندة الاماراتية المعادية للثورة وللتيار الاسلامي في البلاد.
وشدد باني على أنه سيقاضي الموقع وسيتابع القضية الى نهايتها، مشيرا الى أن لا علم له بوجود مخططات اماراتية وأنه تلقى الخبر ككل التونسيين.
وأطلقت الوثيقة على المشروع اسم “حزام برلماني يعمل لصالح الامارات في تونس”، حيث تكشف عن لقاء بين ضابط أمن الدولة الاماراتي وبين النائب شكيب باني، وأن المقترح جاء من طرف باني لضابط الأمن الاماراتي الذي أوصى بالموافقة عليه والعمل على تنفيذه.
ونقل الضابط الاماراتي في الرسالة عن النائب في البرلمان التونسي شكيب باني قوله: “أعتبر نفسي من رجال الامارات لما لها من توجه ونظرة اقتصادية مفتوحة ما يجعلها مثالاً يُحتذى في البلدان العربية والعالمية حسب ما نُشر في الموقع.
وتقول الوثيقة إن “الحزام البرلماني التابع للامارات في تونس” يهدف الى “تقليص انتشار حركة النهضة في مفاصل الدولة وكذلك على المستوى الشعبي”، وتشير الى أن “الحزام البرلماني” التابع للامارات يتوجب أن يتكون من 130 نائباً.