أخبــار محلية

الخميس,29 مارس, 2018
مصطفى عبد الكبير لـ”الشاهد”: مفاوضات متقدمة مع الأطراف الليبية للإفراج على حوالي 200 سجين تونسي”

أكد الناشط الحقوقي ورئيس المرصد التونسي لحقوق الانسان والامين العام للمنظمة المغاربية للسلم والمصالحة مصطفى عبد الكبير في تصريح لـ”الشاهد”، أنه يشرف على مفاوضات متقدمة مع السلطات الليبية بالتنسيق مع السلطات التونسية، للإفراج على عدد كبير من التونسيين المسجونيين في ليبيا.
وقال إن عدد المساجين التونسيين في ليبيا يصل حدود المائتين وانه يسعى حاليا الى الافراج عن ستين سجينا أغلبهم على خلفية تهم حق عام، بينهم من فاق الستين من عمره.
وأضاف محدث “الشاهد” أن ملفات المساجين المعنيين وصلت مراحل متقدمة، وأن يعمل حاليا على استيفاء الوثائق المطلوبة وتوفير المعلومة التي يردها الطرف الليبي حولهم.