أخبــار محلية

الأحد,19 مايو, 2019
مصطفى بن أحمد وعلي بنور.. نوابٌ غائبون عن البرلمان ولهم الوقت الكافي لقراءة سيناريوهات المسلسلات

شارك النائب بمجلس النواب والقيادي بحركة تحيا تونس مصطفى بن أحمد في الأعمال الدرامية الرمضانية من خلال مسلسل القضية 460 الذي يُعرض علـى قناة التاسعة.

وكان دوره في المسلسل “سجين” اِلتقى بـ”يوسف” بطل المسلسل محمّد مراد داخل السجن، الأمر الي اثار حملة من السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي بعد ظاهرة الغيابات التي استفحلت في مجلس النواب.

ويقول أحد المدونين إن النواب انشغلوا في التحضير للأعمال الرمضانية بدل مناقشة القوانين المكدّسة في رفوف المجلس.

وليس بن احمد أول نائب يظهر على الشاشات التلفزية في الأعمال الرمضانية، حيث سبقه في ذلك النائب والممثل علي بنور الذي لا نكاد نراه في البرلمان التونسي بسبب كثرة غياباته مقابل حضوره المتتالي في المسلسلات الدرامية وغيرها.

وبقدر غيابه في مجلس النواب فإنّ النائب المذكور لم يفلت فرصة للظهور في الأعمال الدرامية التي تلت انتخابه في مجلس النواب ، فعلي بنور يمتلك من الوقت ما يكفي لقراءة السيناريوهات و حفظها ما لم يمتلكه للقيام بدوره في مجلس الشعب بما يتناسب مع أجره الشهري الذي يفوق (3 ملايين).

وشهدت أشغال البرلمان في الدورة الحالية تراخيًّا ملحوظا، بسبب تراجع حضور النواب في أشغال الجلسات العامة واللجان الخاصة، و تسبب غياب النواب في مُناسبات كثيرة في سقوط مشارييع وقوانين وفي التأثير على سيرورة العمل داخل مجلس نواب الشعب الّذي لم ينجح إلى حدّ ما في التصدّي لهذه الظاهرة رغم ان الدروة البرلمانية الحالية هي الخامسة والاخيرة في عمل مجلس الشعب الذي تم انتخابه في 26 اكتوبر 2014.

ووجه مصطفى بن أحمد شكره إلى مخرج مسلسل “القضية 460” الذي لعب فيه دور سجين، وكتب بن مصطفى في تدوينة نشرها بصفحته على فايسببوك ليلة البارحة: “شكرا كبيرا للمخرج الشاب المبدع مجدي السميري الذي مكّنني من خوض تجربة رائعة بالمشاركة في المسلسل الذي أخرجه والذي يتمّ عرضه هذه الأياّم على قناة التاسعة”.