أخبــار محلية

الخميس,17 أغسطس, 2017
مشائخ الزيتونة يحسمون الجدل الذي أثاره السبسي…”طعن صريح في ثوابت الدين”

اعتبر علماء ومشايخ الزيتونة ما جاء في مبادرة رئيس الجمهورية بخصوص المساواة في الميراث بين الرجل والمرأة وإمكانية زواجها من غير المسلم،”طعنا صريحا لثوابت الدين”.

ووصفوا في بيان اليوم الخميس هذه الدعوات بـ” الخطيرة” و المخالفة لديننا الحنيف”.
كما جاء في نص البيان ” أن الرئيس تدخل في ثوابت لا مجال لتبديلها وأحكام المواريث تكفل الله سبحانه بتفصيلها وبيانها في كتابه العزيز ” يوصيكم الله في أولادكم للذكر مثل حظ الأنثيين “.
ومن جهة أخرى، بيّنوا أن زواج المسلمة بغير المسلم هو محرم بالكتاب والسنة والاجماع وارتباطها به يعتبر جريمة زنا استنادا الى قوله تعالى : ولا تنكحوا المشركين حتى يؤمنوا ”

واستنكر البيان بشدة التهميش المتعمد للمؤسسات الدينية ورفض موقف مفتي الجمهورية التونسية عثمان بطيخ الذي تراجع فيه عن فتواه الصادرة في شهر جوان من السنة الفارطة التي حرم فيها المساواة في الميراث.
ودعا الموقعون على البيان كافة الشعب التونسي والمرأة بالخصوص الى الحفاظ على أحكام الاسلام والاعتزاز بها ومنها أحكام المواريث والأسرة والزواج ودعوة رئيس الجمهورية المسؤول الأول عن رعاية الدين وحماية المقدسات الى التراجع عن هذه الدعوة الخطيرة.