صرح للشاهد

الخميس,14 فبراير, 2019
مريم العوني لـ”الشاهد”: حجب الأعداد طال 100 ألف طالب 

قالت مريم العوني عضو مكتب تنفيذي للاتحاد العام التونسي للطلبة والمكلفة بالإعلام والنشر والتوثيق إنّ الوقفة الاحتجاجية التي ينظمها الاتحاد أمام وزارة التعليم تأتي على خلفية عدة مشاكل طالت جميع المستويات القطاعية والبيداغوجية والخدمات الجامعية مؤكدة توجه الاتحاد نحو التصعيد حتى افتكاك مطالبه.
وأضافت العوني في تصريح لموقع “الشاهد” أنّ “قطاع التربية والتعليم يشهد ضبابية في الانتدابات خاصة أن وزارة الإشراف أصدرت منشورا أكّدت أن الانتداب سيكون آليا ولكنها تراجعت فيما بعد عن وعودها في الانتداب الآلي” مبيّنة “عدم وجود شكل واضح للانتداب وللبرامج التعليمية التي تتغيّر باستمرار”.
وأكّدت العوني أن هنالك عديد المشاكل العالقة مثل مشكل الامتحانات خاصة بعد إضراب نقابة “إجابة” والذي حجب الأعداد على 50 جزء جامعي اي ما يعادل 100 الف طالب.