أخبــار محلية

السبت,19 أغسطس, 2017
مرفوض من نقابة السلك الديبلوماسي….جدل حول تعيين بلقاسم العياري قنصلا في الجزائر

أعلن الأمين العام المساعد السابق بالاتحاد العام التونسي للشغل « بلقاسم العياري » في تدوينة على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك مساء الخميس 17 أوت 2017، أنه تم تعيينه قنصلاً لتونس بالجزائر.

وقال الأمين العام المساعد السابق للاتحاد العام التونسي للشغل المكلف بالقطاع الخاصّ الذي غادر المكتب التنفيذي عقب المؤتمر 23 للمنظمة الشغيلة: “شرف لي أن أمثّل بلادي كقنصل بالجزائر الشقيقة …عاشت تونس، عاشت الجزائر”.

وفي تعليقه على هذا التعيين، قال فيصل النقازي عضو المكتب التنفيذي لنقابة السلك الديبلوماسي المكلف بالاعلام إن النقابة ضدّ بلقاسم العياري قنصلا لتونس بالجزائر.

وأشار النقازي في تصريح اعلامي امس الجمعة 18 أوت 2017 أن النقابة ضّد التعيينات الحزبية والمحاصصة والتعيينات من خارج السلك،مشيرا إلى أن هذا المبدأ ثابت وأن النقابة أكدت أكثر من مرة على ضرورة أن تكون التعيينات فقط من السلك الديبلوماسي ملاحظا أن مثل هذه الاجراءات تذكر بالعهد البائد.

وأضاف أن ابناء السلك الديبلوماسي أولى بهذه المناصب من غيرهم لتمرسهم وتوفر الشروط اللازمة فيهم، ملاحظا وجود احتقان واستياء في صفوف ابناء السلك من هذه التعيينات والممارسات.

وأكد أن النقابة ستعمل على ايقاف هذا النزيف من التعيينات الحزبية.

 وجدير بالذكر ، انه بمناسبة الاحتفال بالذكرى 61 لإحداث وزارة الشؤون الخارجية كان  فيصل النقازي، عضو نقابة السلك الدبلوماسي المكلف بالإعلام، قد ذكر بالمطالب الأساسية لأعضاء السلك الدبلوماسي ومنها بالخصوص المصادقة على نظام أساسي جديد يضمن مهنية وحيادية هذا السلك السيادي وإعتماد مسار مهني واضح فضلا عن ضرورة إيقاف نزيف التعيينات من خارج الوزارة والنظر في وضعية الدبلوماسيين العاملين بالمراكز الصعبة.

جّدد عضو نقابة السلك الدبلوماسي رفض الدبلوماسيين للتعيينات السياسية والحزبية المسقطة على رأس البعثات الدبلوماسية والقنصلية والتي من شأنها أن تشرّع الباب أمام تهافت عديد الأطراف والعودة تدريجيا إلى الممارسات السابقة والزج بهذه المهنة السيادية والحساسة في التجاذبات السياسية وتوظيفها من قبل السلطة القائمة بما يؤثر سلبا على الحيادية التي دأبت عليها الدبلوماسية ، مؤكدا في الوقت ذاته أن العمل الدبلوماسي يتطلب تراكم تجارب وحرفية عالية مثلما هو الشأن لبقية القطاعات.