أخبــار محلية

الأربعاء,15 مايو, 2019
مرصد شاهد يكشف عن جملة من النقائص في سير عمليات تسجيل الناخبين

تستعد تونس لخوض استحقاق انتخابي في الخريف المقبل، وقد ضاعفت الهيئة المستقلة للانتخابات جهودها لتحفيز أكبر عدد ممكن من التونسيين على التسجيل للتمتع بحقهم في انتخاب من يمثلهم في الانتخابات الرئاسية والتشريعية.

وقد لاحظ مرصد شاهد بعد قيامه بـ 414 زيارة لـــ 327 مكتب تسجيل ثابت ومتنقل ونشر 350 ملاحظا في جميع الدوائر الانتخابية في الفترة الممتدة بين 24 أفريل و10 ماي 2019، أن تواصل ارتفاع نسبة مكاتب التسجيل التي لا تحتوي على التجهيزات اللازمة لعملية التسجيل بلغت خلال هذه الفترة 49% من مجموع عدد المكاتب التي زارها ملاحظونا في جميع الدوائر الانتخابية.

كما أشار المرصد إلى تواصل ارتفاع نسبة مكاتب التسجيل التي لم يقم فيها أعوان الهيئة بعملية التحسيس لتبلغ خلال هذه الفترة 43 % من عدد المكاتب التي زارها ملاحظو المرصد في جميع الدوائر الانتخابية.
وكشف المرصد تحسن نسبة المكاتب التي تحتوي على لافتات دالة على مكاتب التسجيل من نسبة نقص تقدر بـ 35 % خلال الأسبوعين الأولين إلى 18 % من عدد المكاتب التي زارها ملاحظونا خلال الأسبوعين الثانيين لعملية التسجيل بكل من الكاف وسوسة وزغوان ومدنين والمهدية والقيروان وجندوبة وتونس وتطاوين والمنستير والقصرين وبن عروس وقبلي وسيدي بوزيد ونابل وقابس.
كما تم رصد 24 حالة عدم تسليم أعوان الهيئة لوصل التسجيل للمواطنين في تونس وسيدي بوزيد والمنستير والكاف والقصرين وجندوبة والقيروان وزغوان، ورصد 16 حالة غلق مكاتب التسجيل أثناء التوقيت الإداري في كل من القيروان وباجة والمنستير وصفاقس وسوسة وتطاوين وسليانة والقصرين وجندوبة وقفصة.
وعاين مرصد شاهد 16 حالة مغادرة أعوان التسجيل لمكاتبهم وتركها شاغرة أثناء أوقات العمل في المنستير وجندوبة وصفاقس وقفصة وسوسة والكاف والقيروان.
كما رصد 12 حالة تسجيل مواطن دون الإدلاء ببطاقة التعريف الوطنية بالقصرين والكاف وبنزرت وسيدي بوزيد وزغوان وقفصة.
كما أعلن النرصد عن تسجيل 6 حالات تبادل عنف لفظي وبدني أثناء عملية التسجيل بسيدي بوزيد وتطاوين والكاف والقصرين والقيروان.

وتبعا لذلك أوصى المرصد بضرورة تجاوز النقص المتواصل في التجهيزات الضرورية لعملية التسجيل والذي جعل أعوان الهيئة يعملون في ظروف صعبة كذلك تمكينهم من عدد كاف من وصولات التسجيل وضرورة تخصيص فرق متنقلة في السهرات الرمضانية لتسجيل أكبر عدد ممكن من المواطنين، إلى جانب ضرورة تجاوز إشكالية الأنترنت في أقرب وقت ممكن في جميع مكاتب التسجيل القارة والمتنقلة.