سياسة

الجمعة,9 أغسطس, 2019
مرشحان سابقا للرئاسة يدعمان ترشح عبد الفتاح مورو

عبر كل من عبد الرزاق الكيلاني عميد المحامين سابقا والدكتور حمودة بن سلامة عن دعمهما ترشح عبد الفتاح مورو للانتخابات الرئاسية السابقة لآوانها.

ويشار إلى أن عبد الرزاق الكيلاني وحمودة بن سلامة قد رافقا عبد الفتاح مورو إلى مقر هيئة الانتخابات حين تقديم  ملف ترشحه للانتخابات الرئاسية.

وترشح عبد الرزاق الكيلاني سابقا إلى الانتخابات الرئاسية شنة 2014.وعبد الرزاق الكيلاني حاصل على شهادة الدراسات المعمقة في القانون الخاص.

وشغل الكيلاني بين ديسمبر 2011 ومارس 2013 منصب الوزير المعتمد لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقة مع المجلس الوطني التأسيسي في حكومة حمادي الجبالي.

بدوره ترشح حمودة بن سلامة كمستقل للانتخابات  الرئاسية سنة 2014 وهو طبيب ورجل سياسة ومختص في الاقتصاد الصحي شغل عدة مناصب من أهمها وزير الشباب والرياضة ووزير الدولة لدى وزير الصحة

وأودع مرشح حركة النهضة ورئيس مجلس نواب الشعب بالنيابة عبد الفتاح مورو، اليوم الجمعة، ملف ترشحه للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها المقرر تنظيمها أواسط سبتمبر المقبل.

وأفاد مورو، في تصريح إعلامي عقب ايداع ملف ترشحه لدى هيئة الانتخابات أنه يقدم ترشحه لرئاسة الجمهورية بتزكية من حركة النهضة ودعم واسع من طيف هام من المجتمع التونسي.

وبخصوص التزكيات أوضح المرشح مورو أنه قدم تزكيات شعبية وأخرى من رؤساء بلديات ونواب برلمان مشيرا الى انه اكتفى في النهاية بتقديم تزكيات 17 نائبا من حركة النهضة بالبرلمان لسهولة احتسابها من قبل ممثلي هيئة الانتخابات بعد ان اشعرته الهيئة بأنها لا تقبل الا صنفا واحدا من التزكيات.

وقد قدم مع مرشح حركة النهضة عدد كبير من أنصار الحركة وعدد هام من قياداتها وعلى رأسهم رئيس الحركة راشد الغنوشي بالاضافة إلى عدد من نواب الحركة بالبرلمان.