أخبــار محلية

السبت,9 نوفمبر, 2019
مدينة الثقافة تحتضن فعاليات الأسبوع الختامي للمهرجان الوطني للمسرح التونسي

انطلقت فعاليات الأسبوع الختامي للدورة الأولى للمهرجان الوطني للمسرح التونسي بتونس العاصمة، وهي دورة تحمل اسم الفنان الراحل المنصف السويسي.
واحتضن مسرح الجهات بمدينة الثقافة عرضا موسيقيا بعنوان “الولادة” للثنائي لبنى نعمان ومهدي شقرون، وهو عرض حاز خلال شهر أكتوبر الماضي على جائزة tv5 monde الخاصة بالمواهب في بلدان المغرب العربي ضمن الدورة السادسة لأيام قرطاج الموسيقية.
وقدم الفنان لطفي بوسدرة عرضا كوريغرافيا على إيقاعات الأغنية العالمية “أنا أغني تحت المطر”. ثم اعتلى المسرحيان منير العرقي والهاشمي العاتي ركح المسرح لتقديم مشهد مسرحي مقتضب يعود إلى سنة 1986.
وعبر مدير الدورة التأسيسية للمهرجان محمد مسعود إدريس عن سعادته باختتام هذه التظاهرة التي تضافرت فيها الجهود والعمل التشاركي بين إدارة الفنون الركحية والمجتمع المدني ومراكز الفنون الدرامية، التي أشرفت على البرمجة لمراعاة خصوصيات الجهة واحتياجاتها.
وألقى رئيس الديوان بوزارة الشؤون الثقافية علي مصابحية كلمة بالمناسبة، أكد من خلالها على أن هذا المهرجان يعيد الاعتبار للمبدعين والمسرحيين ويُتيح لهم الفرصة لتقديم أعمالهم أمام جمهورهم في تونس و في الجهات في إطار دعم اللامركزية الثقافية، مشيرا إلى تطور عدد مراكز الفنون الدرامية والركحية لتشمع جميع الجهات.
تجدر الاشارة الى أن فعاليات اختتام المهرجان الوطني للمسرح التونسي بالعاصمة تتواصل إلى يوم 16 نوفمبر الجاري بعرض مجموعة من المسرحيات وتقديم ندوات فكرية وحصص تكوينية في فن التمثيل والمسرح.