أخبــار محلية - صرح للشاهد

الثلاثاء,13 مارس, 2018
مدير عام الامتحانات لـ”الشاهد”: “مازلنا بعيدين عن فرضية “سنة بيضاء” وعلى الأساتذة أن يغلبوا مصلحة التلميذ”

أكد مدير عام الإمتحانات بوزارة التربية منذر ذويب في تصريح لـ”الشاهد”، أن باب المفاوضات مع نقابة التعليم الثانوي مازال متواصلا، مشيرا الى أن الوزارة تأمل في أن يغلب الأساتذة مصلحة التلاميذ والأولياء وأن يستثنونها من المفاوضات.
وأضاف ذويب أن وزارة التربية أجرت لقاءات مع وزارة المالية ورئاسة الحكومة، حول مطالب الأساتذة، وتحصلت على مجموعة من المقترحات، كانت ستقدمها خلال اجتماع أمس الاثنين 12 مارس، غير أن وفد الجامعة العامة للتعليم الثانوي انسحب قبل انطلاق المفاوضات.
وعن إمكانية تسبب تصعيد الطرفين في أن تكون السنة الدراسية الحالية “بيضاء”، قال محدث “الشاهد”، “مازلنا بعيدين عن فرضية السنة البيضاء، ونؤكد أن باب التفاوض دائما مفتوح”.
في السياق ذاته، أشار مدير عام الامتحانات، أن الوزارة تواصلت مع المديرين الجهويين للتربية بمختلف الجهات، الذين أكدوا لها تحسن نسق تقديم أعداد التلاميذ الى الادارات، الا ان ذلك غير كاف، حسب تعبيره.
يذكر أن الجلسة بين وزارة التربية وممثلين عن جامعة التعليم الثانوي التي انعقدت أمس انتهت قبل أن تبدأ حتى، حيث إشترط ممثلو الوزارة التخلّي عن قرار حجب الأعداد للإنطلاق في التفاوض وهو ما رفضه النقابيون قطعيّا وانسحبوا من الجلسة مهددين بمواصلة حجب الأعداد.