صرح للشاهد

الثلاثاء,19 فبراير, 2019
محمد العيادي لـ”الشاهد”: القطاع العقاري أكثر مجالات تبييض الأموال في تونس وليبيا

قال عضو الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد محمد العيادي إنه جرى اليوم الثلاثاء، لأول مرّة تنظيم ملتقى لمكافحة الفساد بين تونس وليبيا، مشيرا إلى أنّ هناك تشابها بين الأحداث التي حصلت في تونس وليبيا بعد الثورة، وكان الفساد من أهم الأسباب لقيام الثورة في البلدين.
وأضاف انه منذ 2016 تم عقد اتفاق شراكة بين هيئتي مكافحة الفساد في البلدين قصد تعزيز التعاون وتبادل المعلومات وتسير تبادل الخبرات والتكوين مبيّنا أن هنالك اتفاقا للتعاون القضائي بين تونس وليبيا منذ 1962 ولكن لم يتم تفعيله.
وتابع العيادي أنّ الهيئة تلقت من نظيرتها الليبية 120 ملفا متعلقا بتهريب الأموال والسلع والتجارة الموازية وتبييض الأموال وخاصة على مستوى الحدود التونسية مؤكدا أن هذه الملفات تمرّ عبر السلك الديبلوماسي ثم تمرّ للقضاء ليتعامل معها.
وأشار العيادي إلى ارتباط بعض الملفات بتمويل الإرهاب، مؤكدا أن القطاع العقاري من أكبر القطاعات التي يتم فيها تبييض الأموال سواء في تونس أو في ليبيا.