عالمي عربي

الخميس,18 أبريل, 2019
ليبيا.. المدعي العسكري بطرابلس يأمر بالقبض على ”حفتر”

أصدر المدعي العام العسكري بالعاصمة الليبية طرابلس، الخميس، أمرا بالقبض على اللواء المتقاعد خليفة حفتر الذي يقود الجيش في الشرق، و6 عسكريين آخرين، لتورطهم في قصف مطار معيتيقة الدولي ومنطقة أبو سليم بالعاصمة.
وضمت مذكرة القبض التي نشرها المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج، 6 ضباط بارزين بالقوات الجوية إلى جانب حفتر.

وأوضحت المذكرة أن الضباط الستة المطلوبين هم، العميد عبدالسلام الحاسي، والعميد الصادق المزوغي بغرفة عمليات المنطقة الغربية، والعميد صقر الجروشي، والعميد محمد منفور الأمين، والعميد عامر يوسف الجقم، والعميد جمال محمد بن عامر، بالقوات الجوية التابعة لحفتر.

ووجه المدعي العسكري، المذكرة إلى إدارة الشرطة والسجون العسكرية، وإدارة الاستخبارات العسكرية، وجهاز الردع لمكافحة الجريمة المنظمة والإرهاب، وجهاز الأمن الداخلي، وقوة العمليات الخاصة.

وأمر المدعي العسكري بضبظ المطلوبين وإحالتهم على الفور على إلى مكتبه بطرابلس.

وفي 4 أبريل/ نيسان الجاري، أطلق حفتر عملية عسكرية للسيطرة على طرابلس، في خطوة أثارت رفضًا واستنكارًا دوليين، لكنها شهدت مقاومة شديدة من قوات الوفاق مما أدى إلى تراجعها في عدة محاور.

وفي الثامن من الشهر نفسه، شنت طائرة حربية تابعة لقوات حفتر غارة على مطار معتيقة، وهو المطار المدني الوحيد الذي يعمل في العاصمة الليبية، ما أسفر عن إلحاق خسائر مادية كبيرة، وإغلاق حركة الملاحة به بشكل مؤقت.

والأربعاء، طالب السراج المحكمة الجنائية الدولية، بالتحقيق في “الجرائم والانتهاكات” التي ترتكبها قوات حفتر في طرابلس، وتقديمهم للمحاكمة، خاصة بعد قصف قوات حفتر لحي أبوسليم، المكتظ بالسكان، جنوبي العاصمة مخلفا عددا كبيرات من القتلى والجرحى المدنيين.
ومنذ 2011، تشهد ليبيا صراعا على الشرعية والسلطة يتمركز حاليا بين حكومة الوفاق المعترف بها دوليا، في طرابلس (غرب)، وقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، التابعة لمجلس النواب المنعقد بمدينة طبرق.‎