سياسة

الإثنين,22 يوليو, 2019
لم يصادق عليه السبسي..حزب الشاهد يعلن المضي في تطبيق فصول القانون الانتخابي

اعرب الصحبي بن فرج القيادي بحزب تحيا تونس عن قلقه من من عدم توقيع القانون الانتخابي في نسخته المعدلة.

وقال بن فرج للجزيرة نت إن “الثابت لدينا أن هناك أمرا غريبا وخطيرا يدور داخل مؤسسة الرئاسة، لأنه لو أراد الرئيس رفض القانون الانتخابي كان بإمكانه بكل سهولة رده للبرلمان عوضا عن خرق الدستور وتجاوز آجال الرد، ولعل الأيام المقبلة كفيلة بكشف التلاعب داخل القصر”.

وأكد أن حزبه “ماضٍ في تطبيق شروط الترشح للانتخابات الواردة في القانون المنقح على مرشحيه”، معربا عن أمله في أن تحذو باقي الأحزاب حذوه.

وخلال اجتماع طارئ للهيئة السياسية لحزب تحيا تونس، عقد امس الأحد، اعتبر الحزب عدم ختم القانون الانتخابي من قبل الرئيس “خرقا لأحكام الدستور، وسابقة خطيرة تهدد مسار الانتقال الديمقراطي واستقرار مؤسسات الدولة”.

ودعا الحزب “جميع الأحزاب لاجتماع عاجل لاتخاذ موقف موحد يحمي الدستور ومؤسسات الدولة، والتنسيق بين كتلتها النيابية وباقي الكتل لتدارس تبعات عدم ختم القانون وانعكاساته على دور مجلس النواب وعلى الانتقال الديمقراطي”.

وأشار الحزب في بيانه الصادر بعد الاجتماع إلى “انشغاله الشديد بالارتباك في عمل مؤسسة الرئاسة، وتولي حافظ قايد السبسي نجل الرئيس التحدث باسمها دون أن تكون له صفة رسمية”.