عالمي عربي

الخميس,30 يونيو, 2016
لدواعٍ أمنية”..السلطات المصرية تغلق محطة مترو “التحرير” صبيحة ذكرى “الإنقلاب”

الشاهد_ قرّرت السلطات المصرية، صباح الخميس 30 جوان 2016، ولدواعٍ أمنية، إغلاق محطة مترو الأنفاق المعروفة باسم “السادات” المؤدية لميدان التحرير، وسط القاهرة، تزامنًا مع الذكرى الثالثة لتظاهرات 30 جوان 2013 التي مهدت للانقلاب بمحمد مرسي،أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيًا في البلاد.

وفي بيان اطّلعت عليه الأناضول، أعلنت الشركة المصرية لتشغيل مترو الأنفاق (حكومية) بالقاهرة، غلق المحطة المذكورة، “أمام الجمهور، اليوم الخميس (دون أن تحدد موعدًا لإعادة فتحها مرة أخرى)”.

وبحسب البيان، فإن الشركة تلقت قرارًا من جهات أمنية (لم تسمها) يطالبها بغلق المحطة لـ”دواعٍ أمنية”، ووفق مراسل الأناضول، تنتشر قوات الأمن على مداخل ومخارج شوارع منطقة وسط القاهرة والمؤدية لميدان التحرير، بالتزامن مع احتجاجات طلابية على قرار وزارة التربية والتعليم تأجيل امتحانات الثانوية العامة، بسبب تسريب الامتحانات.

وأمس الأربعاء، تظاهر مئات من طلاب الثانوية العامة بمصر، أمام نقابة الصحفيين، وسط القاهرة، مطالبين بإقالة وزير التعليم، الهلالي الشربيني، احتجاجًا على قرار إعادة الامتحانات لبعض المواد التي تم تسريبها، وتأجيل أخرى.