مختارات

الإثنين,1 يونيو, 2015
لبنى القرطبية: عالمة رياضيات و مدونة الخليفة، توفيت في عام 984م،

الشاهد_جاءت لبنى إلى الأندلس كأمَة إسبانية و تربّت في قصر السلطان عبد الرحمن الثالث، و رغم بدايتها البسيطة فقد صعدت بسرعة لتصبح من أهم الشخصيات في القصر الأندلسي في ذاك الوقت و سرعان ما أصبحت مدونة الخليفة و من بعده مدونة ابنه الحكم الثاني ابن عبد الرحمن.

و قد عينها مديرة أمور المكتبة الملكية (و كانت المكتبة تضم أعدادا هائلة من الكتب فوق ال500 ألف و من أهم المكتبات في العالم انذاك)

كان عمل المدونين الرئيسي تدوين الكتب و ترجمتها، و لكن لبنى كانت من العلماء الذين لم يكتفوا بالتدوين، بل كانوا يضيفون أفكارهم و حلولهم للمعادلات الرياضية و يعدلون الأخطاء الذي يجدونها في الكتب. و كانت لبنى تجد حلولا لأصعب العمليات الرياضية. و قد اشتهرت أيضاً بخطّها الجميل وتمكنها من الخط العربي.

و قيل أن لبنى من حبها الشديد للرياضيات: أنها حين كانت تمشي في طرق الأندلس كانت تعلم الأطفال مبادئ الرياضيات و جداول الضرب

و قد كتب عنها العالم و المؤرخ ابن بشكفل “أتقنت الكتابة و علوم النحو و الشعر، و كان علمها في الرياضيات واسع و عظيم، و اتقنت علوم أخرى و لم يكن هناك أنبل منها في قصر السلطان الأموي”.