سياسة

الإثنين,21 أغسطس, 2017
“لابّد من الخروج من نظام الأحزاب إلى نظام الشعب”… مرزوق متشبّث بالموازي و المتخيّل

طالب الأمين العام لحركة مشروع تونس محسن مرزوق ،على هامش اجتماع حزبي لحركته امس الأحد بالمنستير، بحكومة “فيها أقل ما يمكن من المحاصصة الحزبية وأكبر عدد ممكن من الكفاءات للتقليل من أضرار النظام السياسي الحالي”.

وقال مرزوق إن على رئيس الحكومة مقاومة كلّ المحاولات التي تجذب نحو المحاصصة الحزبية لكونها تفقد الحكومة قدرتها على العمل وربّما شرعيتها خاصة أنّها أنهكت حاليا بالاستقالات.

ودعا رئيس الحكومة إلى “أخذ العبرة” لتكون الحكومة المقبلة على الأقل في الفترة الحالية قادرة على مواجهة مقتضيات الحرب على الفساد وخاصة التوازنات المالية والميزانية المقبلة لاسيما أن سنة 2018 ستكون صعبة بعض الشيء وفق تقديره.

وأضاف مرزوق قوله “إننا في تونس نعاني من نظام الأحزاب ولابّد من الخروج من نظام الأحزاب إلى نظام الشعب، معتبرا أن ذلك يتطلب تغييرا في النظام السياسي وهي مسألة غير مطروحة حاليا”.

محسن مرزوق صاحب فكرة المجلس التأسيسي الموازي أصبح اليوم علنا يتحدّث عن “شعب متخيّل” و عن “توازنات سياسيّة وهميّة” كأنّ من إختار الأحزاب الموجودة و من فرض أحجامها الإنتخابية شعب آخر و ليس هو الشعب التونسي أو أنّها عودة إلى الموازي حيث فشل في الرسمي؟