أخبــار محلية

الخميس,14 فبراير, 2019
كونوا شركة في بنما لتبييض الأموال..القبض على 3 مديرين عامين لشركات بترولية بتهمة تهريب 100 مليون دينار من العملة الأجنبية

تمكنت وحدات الديوانة من القاء القبض على 3 مديرين عامين لشركات بترولية بتهمة تهريب ما قيمته 100 مليون دينار من العملة الأجنبية خارج البلاد وإيداعها في بنوك سويسرية ثم قاموا بتكوين شركة في بنما لتبييض تلك الأموال.

وسيتم عرض هؤلاء صباح اليوم الخميس 14 فيفري 2019 على قاضي التحقيق بالقطب القضائي المالي بتهم تهريب عملة خارج البلاد وكسب عملة بطريقة غير قانونية واستغلال الصفة لتحقيق فائدة.

وأكد اليوم الخميس 14 فيفري 2019 الناطق باسم الإدارة العامة للديوانة التونسية العميد هيثم زناد، أن مدراء عامين لشركة تتعامل مع شركات بترولية يُشتبه في تورطهم في عمليات تبييض أموال.

وقال هيثم زناد في تصريح إذاعي، إن الموضوع يتعلق بشركة مختصة في صناعة البلاستيك تتعامل مع شركات بترولية.

وأوضح زناد أن المسألة تتعلق بأبحاث لإدارة الأبحاث الديوانية وحاليا الموضوع تحت أنظار القطب القضائي المالي، مبينا أن المعطيات سرية. وعن الإيقافات، بين المتحدث أنه لا يؤكد حصول إيقافات لهؤلاء المديرين.

وفي تصريح إعلامي، قال العميد هيثم زناد إن هذه الشركة تتعامل مع شركات بترولية منتصبة بتونس وتزودها بأوعية لخزن المحروقات غير أنّ إدارة الأبحاث التابعة للديوانة التونسية وإثر قيامها بالأبحاث اللازمة تبين لها وجود شبهات فساد مالي تتعلق بالأطراف الثلاث الذين يملكون حسابات بنكية بسويسرا على غير الصيغ القانونية ولهم معاملات مالية مع هذه البنوك دون الحواصل على تراخيص من البنك المركزي الى جانب مخالفات توريد تتعلق ببيع البضاعة بقيمة منقوصة عن المعمول به وتلقي الفائض في صيغة عمولات بالخارج بما قيمته 260 ألف دينار .

وأضاف أنّ قيمة البضائع موضوع المخالفات بلغت 8 مليارات مشيرا الى أنّ الادارة العامة للديوانة طالبت بألف مليار كقيمة للخطايا.