سياسة

الأربعاء,11 يناير, 2017
“كلّ شيء موثّق”….السرياطي و الجنرال عمار يردّان بجملة مقتضبة على تصريحات بلحسن الطرابلسي

في حوار أثار العديد من نقاط الإستفهام و جدلا واسعا على شبكات التواصل الإجتماعي في الساعات الأخيرة إتهم بلحسن الطرابلسي صهر المخلوع في أول حوار تلفزي له مدير الأمن الرئاسي السابق علي السرياطي و قائد أركان الجيش رشيد عمار بإثارة الرعب والبلبلة ونشر الإشاعات بغرض دفع المخلوع بن علي الى مغادرة البلاد وإحداث فراغ دستوري.

 و تعليقا على هذه الإتهامات قال المدير الأسبق للأمن الرئاسي علي السرياطي، الثلاثاء 10 جانفي 2017، إن الاتهامات التي وردت على لسان بلحسن الطرابلسي في حوار تلفزي لا يستحق الرد خاصة وأن القضاء قد بت في الملف مضيفا بأن كل ما يتعلق بالملف موثق في محاضر البحث لدى عميد قضاة التحقيق بالمحكمة الابتدائية قبل أن يحال على المحكمة العسكرية.

وأضاف السرياطي أن القضاء استمع الى أكثر من 1000  شهادة من بينها كوادر السلطة من الوزير الأول ورئيس الجمهورية حينها وغيرهما مؤكدا أن كل الحقائق و الحيثيات مدونة في محاضر البحث.

قائد أركان الجيش حينها رشيد عمار الذي غتهمه بلحسن الطرابلسي بالكذب بشأن لقاءاته بالمخلوع في فترة الثورة و قال أنه الحاكم الفعلي للبلاد حينها كان ردّها شبيها كثيرا بردّ السرياطي هو الآخر معتبرا أن ما قيل مجرّد مغالطات.

الجنرال عمّار قال في تصريح صحفي أمس الثلاثاء 10 جانفي 2017 أنه لا يرغب في التعليق على الإتهامات الموجهة إليه من طرف بلحسن الطرابلسي صهر المخلوع مشددا على ان تفاصيل ما حدث ليلتها موثق لدى القضاء.

تعليقات مدير الأمن الرئاسي علي السرياطي و قائد أركان الجيش رشيد عمار بشأن الإتهامات التي وجهها لهما بلحسن الطرابلسي و إحالتهما إلى محاضر البحث القضائية في حيثيات الأيام الأخيرة من الثورة توزيد من طرح نقاط إستفهام كبيرة بشأن خلفيات ظهور بلحسن في هذا الظرف بالذات و الغاية من وراء نشر مثل هذه المغالطات.