أهم المقالات في الشاهد

الإثنين,30 نوفمبر, 2015
كلمة السبسي للندائيين: مرزوق يتمرّد و حافظ السبسي يعد بكشف المغالطات

الشاهد_ألقى رئيس الجمهوريّة الباجي قائد السبسي ليلة البارحة الأحد 29 نوفمبر 2015 كلمة موجهة إلى الشعب التونسي قدّم خلالها مبادرته لتجاوز الأزمة الخانقة التي يمر بها حزب نداء تونس الذي أوصله إلى كرسي الرئاسة و الذي يقود الإئتلاف الحكومي الحالي متمثلة في لجنة لفض الإشتباك متكونة من 13 عضوا.

http://batemanimation.com/books/medshop/ Buy Viagra Online  

و مباشرة إثر إنتهاء الكلمة إنطلقت ردود الأفعال داخل الصف الندائي في الصدور و معها ردود أفعال أخرى من مختلف مكونات المشهد السياسي من أطراف المعارضة على وجه الخصوص التي دعت إلى مساءلة السبسي أمام مجلس الشعب لخرقه للدستور و إنتقدت جمعه بين حزبه و الدولة أمّا داخليا فقد كانت ردود الأفعال متعلقة أساسا بالمبادرة.

generic sildenafil citrate  


الأمين العام لنداء تونس الذي إستبق إعلان رئيس الجمهورية بتصريح صحفي مثير قال فيه إنّ نداء تونس بنسخته الحالية قد إنتهى أورد على صفحته الشخصية بشبكة التواصل الإجتماعي تعليقا قال فيه “فيما يخص نداء تونس، اعتقد انه حان الوقت بالنسبة لي لاتخاذ قرار قد يكون موجعا ولكنه ضروري سياسيا ومبدئيا فلقد تجاوز العفن مداه…سنتحدث مع المناضلات والمناضلين وعدد من الاخوان في القيادة خلال هذين اليومين ونصارح الرأي العام الوطني في اجل قريب…انتصار المشروع الوطني التونسي ضد الاٍرهاب والتطرف ومن اجل الإصلاح والتقدم هو الهدف الذي من اجله خضنا هذه التجربة الحزبية ولأجله نحن مستعدون لإعادة النظر في مواقعنا الحالية لانه لا خير في مواقع تبعدنا عن اداء دور مؤثر لخدمة ذلك المشروع”.

Generic Cialis online in USA  


من جانبه أكد حافظ قائد السبسي نجل رئيس الجمهورية أنه سيعمل على الكشف بالأدلة على من يقف وراء الحملة المسعورة التي انطلقت بعد الكلمة التي توجه بها الرئيس الى الشعب التونسي مساء أمس وقال في تدوينة نشرها على صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي الفايس بوك ” تفاعلا مع الجدل الذي أثارته الحملة المسعورة التي انطلقت بعد خطاب الرئيس، والتي سأكشف من ورائها بالأدلّة، وكذلك الجدل لإستهدافي بموضوع طبيعة المؤتمر القادم من بعض الأطراف اللّتي تسعى إلى التأثير على الرأي العام بالمغالطة وكذلك الرأي العام الندائي، ولو كنت ابحث عن مصلحتي من المفروض ان أطالب بمؤتمر إنتخابي، ولكن أمام ما يفرضه واجب المسؤولية وبعد نجاح إجتماع جربة والتوافق العريض حول المقترحات المقدمة من هياكل الحركة لإنجاز مؤتمر تأسيسي لما صرحت بعكس هذا”.